العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات العــــامــــة

> الـمـنـتـدى العـــــــــــام
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الـمـنـتـدى العـــــــــــام العلوم الإسلامية : عقيدة وتفسير وفقه وحديث ولغة وتاريخ..

كاتب الموضوع عبد العزيز عيد مشاركات 2 المشاهدات 2740  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-07-2007, 06:02 AM   #1
عبد العزيز عيد
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: مصر
المشاركات: 164
       
عبد العزيز عيد is on a distinguished road
لماذا محمد ( العبودية الحقة )

ثالثا :- العبودية الحقة
--------------------
على الرغم من هذه الأعباء الجسام التي تحملها رسول الله صلى الله عليه وسلم وحده والتي ينوء بحملها أولي القوة والعزم من الرجال ، وعلى الرغم من هذه الصعاب والتحديات التي واجهها وما واجهت أحد بمثل ذلك ، وعلى الرغم من هذه الأعداد الجمة من البشر مابين أجناس مختلفة ومشارب متباينة وطباع متفاوتة ، وما بين بعيد يتجهمه وعدو يترصده وشقي يتربصه , وأذن تسمعه وعين تنظره وقلوب ترقبه ، وعلى الرغم من شغله بالدعوة والرسالة وكفاحه , مابين حروب مع الأعداء ولقاءات مع الوفود , وعرض على القبائل ورسائل إلى الملوك ، وعلى الرغم من معاناته وآلامه , مابين يتم وغربة , وعيلة وزهد , وحصار وقطيعة وإيذاء وسخرية , وهجرة وفرار , وعودة واستقرار , وموت عزيز لديه زوجة أو ولد أو صاحب أو حبيب . وعلى الرغم من شغله الدائم وفكره المستمر وهمه المتواصل , مابين سؤال وجواب وتعليم وتعلم وتهذيب وتربية , وهم يشغله ومصير أمة يؤرقه , ونار رآها فأقضت مضجعه وأكثرت دمعته وأقلت ضحكته ، وعلى الرغم من ذلك كله وغيره مما لاتسعه الأقلام ولا يدركه الإبداع , كان الأمر الإلهي المباشر له صلى الله عليه وسلم (وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ)(1) أي حتى الموت وما بعده (2) ، فلبى الأمين أمر ربه فعبد الله حق العبودية وشكره حق الشكر وذكره حق الذكر . لبى بكل حب ورضاء وبكل شوق وحنين , لذا جعلت قرة عينه وراحته في الصلاة . ولنقرأ بعض أوامر الله سبحانه وتعالى له في هذا الصدد وسيكون في ذلك الغناء عن الإضافة أو المزيد ، قال تعالى ( أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً) (3)وقال (وَأَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ) (4) وقال (وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً)(5) وقال (يا أيها المزمل قم الليل إلا قليلا نصفه أو انقص منه قليلا أو زد عليه ورتل القرآن ترتيلا "(6)وقال ( إنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِنْ ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِنَ الَّذِينَ مَعَكَ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ)(7)وقال(فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ)(8) وقال ( وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى) (9)
وقال (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللَّهَ وَلا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً)(10)

[وفي بعض الآثار النبوية :
عن عائشة رضي الله عنها أن النبي كان يقوم من الليل حتى تتفطر قدماه فقلت له لم تصنع هذا يا رسول الله وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؟ ،" فقال أفلا أكون عبدا شكورا "(11) وعنها أيضا أنه إذا دخل العشر أحيا الليل وشد المئزر وأيقظ أهله ، وعند مسلم عن أبى عبد الله حذيفة بن اليمان قال " صليت مع النبي ذات ليلة فافتتح بالبقرة فقلت يركع عند المائة , ثم مضى فقلت يصلي بها في ركعة فمضى . فقلت يركع بها ثم افتتح بالنساء , فقرأها ثم افتتح آل عمران فقرأها , يقرأ مترسلا إذا مر بآية فيها تسبيح سبح وإذا مر بسؤال سأل وإذا مر بتعوذ يتعوذ , ثم ركع فجعل يقول سبحان ربي العظيم فكان ركوعه كنحو من قيامه , ثم قال سمع الله لمن حمد ربنا لك الحمد فقام قياما طويلا قريبا مما ركع ثم سجد فقال سبحان ربي الأعلى فكان سجوده قريبا من قيامه " (12) , وعن بن مسعود قال صليت مع النبي ليلة فأطال القيام حتى هممت بأمر سوء هممت أن أجلس أو ادعه " (13) ، وعن أبي إسحاق قال سمعت عاصم بن ضمرة يقول سألنا عليا عن صلاة رسول الله من النهار فقال إنكم لا تطيقون ذلك فقلنا من أطاق ذلك صلى فقال كان إذا كانت الشمس من هاهنا كهيئتها عند العصر صلى ركعتين وإذا كانت الشمس من هاهنا كهيئتها عند الظهر صلى أربعا وبعدها ركعتين وقبل العصر اربعا يفصل بين كل ركعتين بالتسليم على الملائكة والنبيين ومن تبعهم من المؤمنين(14)

والأحاديث والأخبار في هذا الباب جد عظيمة , خلاصتها أن يومه كله كان عبادة من صلاة وصيام وشكر وذكر وقيام وصوم وصدقة وزكاة وبر وصلة رحم وتعليم وتعلم فريضة أو نافلة وكل ما أمر به المسلمون كان يؤده وكل مانهاهم عنه كان ينتهه ، وكأن عبادته لم تكن له ولكنها كانت دعاءا ومناشدة لربه , وكان يسمع لصدره وهو يصلي أزيز كأزيز المرجل (15) فعن عبد الله بن عمرو قال " انكسفت الشمس يوما على عهد رسول الله فقام رسول الله يصلي حتى لم يكد يركع ثم ركع فلم يكد يرفع رأسه ثم رفع رأسه فلم يكد أن يسجد ثم سجد فلم يكد أن يرفع رأسه ثم رفع رأسه فلم يكد أن يسجد ثم سجد فلم يكد يرفع رأسه فجعل ينفخ ويبكي ويقول رب ألم تعدني أن لا تعذبهم وأنا فيهم رب ألم تعدني ألا تعذبهم وهم يستغفرون ونحن نستغفرك فلما أتم الركعتين انجلت الشمس فقام فحمد الله " (16)
---------------------------------------
(1)الحجر 99 (2) بن تيميه مجموعة الفتاوي ج 8 (3) لإسراء 78
(4) هود 114 (5) الإسراء 79 (6) المزمل 1 وما بعدها
(7) المزمل من 20 (8) الحجر 98 (9) طه من الآية 130
(10) الأحزاب 1 (11)صحيح البخاري باب قيام النبي صلى الله عليه وسلم حتى تتورم قدماه وما بعدها ، وقال بن القيم في عدة الصابرين الجزء الأول الشكر هو الغاية من خلق الإنسان وهو الغاية التى خلق الله عبيده لأجلها وذلك استنادا إلى قوله تعالى " والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا وجعل لكم السمع والابصار والافئدة لعلكم تشكرون " النحل "
(12) صحيح مسلم باب استحباب تطويل القراءة والنسائي ومسند أحمد ،(13) مسلم 773 (14) الشمائل المحمدية للترمذي باب عبادة رسول الله (15) بن خزيمة 900 (16) المصدر السابق 901

آخر تعديل بواسطة عبد العزيز عيد ، 21-07-2007 الساعة 06:10 AM.
عبد العزيز عيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-07-2007, 05:33 PM   #2
ياسين مبارك
عضو مميز
 
الصورة الرمزية ياسين مبارك
 
تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 611
       
ياسين مبارك is on a distinguished road
جزاكم الله خيرا على المواضيع المباركة

يا أخى بصرااااااااااااااحة نورت صفحات المنتدى ببحثك لماذا محمد صلى الله عليه وسلم

وبارك الله فيكم
ياسين مبارك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-07-2007, 05:49 AM   #3
عبد العزيز عيد
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الدولة: مصر
المشاركات: 164
       
عبد العزيز عيد is on a distinguished road
أنار الله قلبك لتقبل كل جديد وجميل عن كل المواضيع الإسلامية والنبوية يا أخي المبارك ، ومازال في الجعبة كثير , وصدقني إنني أشعر بسعادة غامرة تدفعني إلى تقديم المزيد عندما أقرأ مرورك يا ياسين ، لأنني أعرف حينئذ أن هناك من استفاد فينالني الثواب والأجر بإذن الله تعالى
عبد العزيز عيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
العبودية الحقة - 17/12/1422 - بن حميد محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد الحرام 0 28-06-2008 06:43 PM
تثبيت ( لماذا محمد ) عبد العزيز عيد منتدى الإقـتـراحـات والـمـلاحـظـات 2 22-12-2007 05:14 PM
لماذا محمد عبد العزيز عيد منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 2 27-11-2007 10:54 AM
لماذا محمد ( صور الأنبياء ) عبد العزيز عيد منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية 6 29-07-2007 08:10 PM
لماذا محمد ( سيف بن ذي يزن) عبد العزيز عيد منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية 0 26-06-2007 12:32 AM


الساعة الآن 05:55 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع