العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات العــــامــــة

> الـمـنـتـدى العـــــــــــام
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الـمـنـتـدى العـــــــــــام العلوم الإسلامية : عقيدة وتفسير وفقه وحديث ولغة وتاريخ..

كاتب الموضوع محب الإسلام مشاركات 2 المشاهدات 4480  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-2009, 12:51 AM   #1
محب الإسلام
مشرف
 
الصورة الرمزية محب الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 4,538
       
محب الإسلام is on a distinguished road
إعلان ندوة “القرآن والتقنيات المعاصرة”..

الأحد, 11 أكتوبر 2009

لطفي عبد اللطيف - الرياض
تناقش الندوة الدولية (القرآن الكريم والتقنيات المعاصرة.. تقنية المعلومات) التي ينظمها مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة اعتبارًا من يوم الثلاثاء
خمسة محاور
الأول: التطبيقات التقنية للقرآن الكريم
والثاني: الأحكام الفقهية الخاصة بالقرآن الكريم المترتبة على التعاملات (الإلكترونية)
والثالث: (الأدوات البرمجية) المساعدة على خدمة القرآن الكريم
والرابع: الجهود التقنية المبذولة في خدمة القرآن الكريم
والخامس: البرمجيات ومواقع (الإنترنت) المناهضة للقرآن الكريم.
وأبان الأمين العام للمجمع رئيس اللجنة التحضيرية للندوة الدكتور محمد سالم بن شديد العوفي أن مناقشة هذه المحاور سيتم -بإذن الله- من خلال تسع جلسات متواصلة تستمر لمدة ثلاثة أيام

حيث تعقد الجلسة الأولى عند الساعة الرابعة والنصف عصر الثلاثاء
وستناقش أربعة بحوث هي: الأول بعنوان: (استخدام أساليب التعليم الإلكتروني الموائم في خدمة جودة تعليم وتعلم القرآن الكريم)
والثاني بعنوان: (استخدام صورة آلة النطق ومخارج الحروف في تعليم قواعد التلاوة: تأصيل وتحليل)
والثالث بعنوان: (بنية معيارية إلكترونية للقرآن الكريم وآلية التوثيق والمصادقة الرقميين)
والرابع بعنوان: (دعم تعلّم وترجمة معاني القرآن الكريم بالإبحار في قاعدة بيانات القرآن الكريم بآلية مجانية على شبكات الإنترنت (قرآني)

أمّا الجلسة الثانية للندوة فستعقد من الساعة الثامنة وحتى الساعة التاسعة والنصف مساءً، وستناقش خمسة بحوث هي:
الأول بعنوان: (تحفيظ القرآن الكريم بالتكرار عبر التقنية)
والثاني بعنوان: (تطوير نموذج كائن تعليمي موحد لتلاوة القرآن الكريم “التجويد” من أجل الاستخدام الفعّال على نظم التعليم الإلكتروني)
والثالث بعنوان: (تقنية المعلومات والاتصالات في تدريس ونشر القرآن الكريم)
الرابع بعنوان: (نظام تفاعلي للتعليم الذاتي للتجويد)
والبحث الخامس بعنوان: (جهود مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في استخدام التقنيات المعاصرة لخدمة القرآن الكريم).

وفي اليوم الثاني للندوة (الأربعاء 25شوال الجاري)
تعقد الجلسة الثالثة من الساعة التاسعة إلاَّ ربعًا وحتّى العاشرة والربع صباحًا، وتناقش أربعة بحوث، هي:
الأول بعنوان: (تعليم القرآن الكريم عن بُعد (دراسة وصفية تحليلية لبعض التجارب)
والثاني بعنوان: (دراسة تحليلية لمواقع الإنترنت الحكومية المهتمة بالقرآن الكريم وعلومه في دولة الإمارات العربية المتحدة: واقع ورؤى)
والثالث بعنوان: (ذخيرة صوتية لجزء من القرآن الكريم “النبأ”
والرابع بعنوان: (مقتبس النصوص القرآنية).

وفي الجلسة الرابعة التي ستعقد من العاشرة والنصف صباحًا إلى الساعة الثانية عشرة ظهرًا، وستناقش أربعة بحوث هي:
الأول بعنوان: (التقنيات الصوتية المعاصرة في خدمة القرآن الكريم)
والثاني بعنوان: (التوظيف التقني للقرآن الكريم في تعليم العربية للناطقين بغيرها)
والثالث بعنوان: (توظيف التقنيات الحاسوبية لإعداد فهارس هامة ومبتكرة لخدمة القرآن الكريم وعلومه)
والرابع بعنوان: (مشكلة النص في مواقع التفسير الإلكترونية - موقع: www.altafsir.com نموذجًا).

أمّا الجلسة الخامسة فستعقد يوم الأربعاء الخامس والعشرين منه، وتناقش أربعة بحوث هي:
الأول بعنوان: (الأدوات البرمجية وأثرها في ضبط المصحف الشريف وفْق القراءات المتواترة)
والثاني بعنوان: (استخدام الحاسب الآلي في تعليم القرآن العظيم بالقراءات السبع من طريق الشاطبية)
والثالث بعنوان: (منهجية تعاونية لإنجاز موسوعة إلكترونية شاملة للقرآن الكريم وعلومه)
والرابع بعنوان: (موسوعة جامع القراءات، برنامج حاسوبي متطور).

وفي الجلسة السادسة ستعقد عند الساعة الرابعة والنصف عصرًا إلى الساعة السادسة مساءً، وتناقش أربعة بحوث هي:
الأول بعنوان: (تطوير وتصميم وإنتاج محرك بحث اشتقاقي خاص بالنص القرآني)
والثاني بعنوان: (قاعدة بيانات معجمية دلالية لألفاظ القرآن الكريم وتطبيقاتها)
والثالث بعنوان: (المعجم التكراري لألفاظ القرآن الكريم: المنهج والنموذج)
والرابع بعنوان: (محرك بحث المتشابه اللفظي في القرآن الكريم).

والجلسة السابعة ستعقد من الساعة الثامنة وحتى الساعة التاسعة والنصف مساءً من يوم الأربعاء الخامس والعشرين من الشهر الجاري، وستناقش أربعة بحوث، هي:
الأول بعنوان: (الأحكام الفقهية المتعلقة بصناعة المصحف الإلكتروني)
والثاني بعنوان: (الأحكام الفقهية المتعلقة بالمقارئ الإلكترونية)
والثالث بعنوان: (مسُّ الأجهزة الإلكترونية التي يُخزن فيها القرآن وحملُها)
والرابع بعنوان: (المصحف الإلكتروني وأحكامه الفقهية المستجدة).

وفي يوم الخميس السادس والعشرين من شوال تعقد الجلسة الثامنة من الساعة التاسعة إلاَّ ربعًا وحتى الساعة العاشرة والربع صباحًا، وتناقش أربعة بحوث هي:
الأول بعنوان: (التعليم الإلكتروني للقرآن الكريم في جمعية المحافظة على القرآن الكريم: تجربة وآفاق) “تقرير”
والثاني بعنوان: (جهود مركز تحقيق النصوص في رسم المصحف الشريف) «قطاع خاص- القاهرة» “تقرير”
والثالث بعنوان: (الجهود التقنية لمعهد الإمام الشاطبي في خدمة القرآن الكريم)
والرابع بعنوان: (عرض أوّلي لمشروع مداد البيان في خدمة القرآن الكريم) “تقرير”.

والجلسة التاسعة والأخيرة ستعقد من الساعة العاشرة والنصف إلى الساعة الثانية عشرة ظهرًا، وتناقش أربعة بحوث هي:
الأول بعنوان: (بعض مواقع الإنترنت المناهضة للقرآن الكريم باللغة الفرنسية: الواقع وسبل التصحيح)
والثاني بعنوان: (دراسة اعتراضات “موقع القرآن” على الكتاب العزيز)
والثالث بعنوان: (مواقع الإنترنت الألمانية المناهضة للقرآن الكريم ودور المواقع الإسلامية في الردِّ عليها)
والرابع بعنوان: (الموسوعة الحرة: «ويكيبيديا» الألمانية، نماذج من معالجتها للقرآن الكريم.. دراسة تحليلية نقدية للنسخة).
وفي مساء يوم الخميس السادس والعشرين منه، وعند الساعة الثامنة والنصف يقام الحفل الختامي ليتم قراءة التوصيات النهائية للندوة.

المصدر : جريدة المدينة
http://www.al-madina.com/node/186743
__________________
(ربكم أعلم بما في نفوسكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا) [الإسراء - 25]

آخر تعديل بواسطة محب الإسلام ، 12-10-2009 الساعة 12:56 AM.
محب الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2009, 01:57 PM   #2
محب الإسلام
مشرف
 
الصورة الرمزية محب الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 4,538
       
محب الإسلام is on a distinguished road
كيف يرون ندوة القرآن والتقنيات المعاصرة ..
رؤساء جمعيات التحفيظ : (2) توطين التقنيات بربط الناشئة بالجمعيات بـ“ المقارئ الإلك

الاثنين, 12 أكتوبر 2009
لطفي عبداللطيف - الرياض
* يقول الشيخ عبدالعزيز بن عبدالرحمن الخضيري رئيس الجمعية بمنطقة الحدود الشمالية: إن الجمعية تقيم عدة مناشط خاصة بالعلوم الحديثة والإنترنت من خلال دورات مجانية تقدمها بعض المؤسسات لطلاب الحلقات المتميزين مما يعود بالنفع على الناشئة فى التخلق بأخلاق القرآن الكريم ومواكبة العصر.
ويقول الشيخ سليمان بن عبدالرحمن الربعي رئيس الجمعية بمنطقة القصيم: إن بعض الجمعيات ومنها جمعية القصيم قد سلكت خطوات موفقة في استخدام التقنية الحديثة وتوظيفها لتعليم كتاب الله وحفظه وتسخير ذلك للقيام بأداء الرسالة العظيمة نحو القرآن الكريم ، وكذلك في الشأن الإداري وتصريف أمور الجمعية الإدارية والتعليمية ومتابعة الإشراف على الجمعيات ، ويمكن توطين وسائل تقنيات العصر في خدمة القرآن الكريم عن طريق ربط الناشئة بالجمعيات باستخدام المقارئ الالكترونية صباحاً ومساءً والتعليم عن بعد مع توفير الكفاءات المؤهلة التي تستطيع التعامل مع هذه التقنية الحديثة وتوظيفها في مجال تعليم القرآن الكريم وحفظه وبما يتواكب مع متطلبات العصر والوسائل التعليمية المفيدة التي تجذب الناشئة وتستهويهم ليتواصلوا مع كتاب الله تعالى وتعلمه وحفظه ، وكذلك من وسائل توطين التقنية في الجمعيات إقامة الدورات التدريبية لطلاب الحلق وطالباتها لتعريفهم بما استجد من هذه التقنيات وكيفية التعامل معها والاستفادة منها في خيرية تعلم كتاب الله وتعليمه وتنمية قدراتهم ومهاراتهم في توظيف هذه الوسائل الحديثة بما يعود بالنفع عليهم.

منافذ كبيرة
ويطالب م. عبدالعزيز بن عبدالله حنفي رئيس الجمعية بجدة للجمعيات أن تعيش هذا العصر الذي يتميز بالسرعة والتقنيات الحديثة في جميع مجالات الحياة وإعداد أنشطة وبرامج تساعد الناشئة على تعلم القرآن الكريم وحفظه بحيث تكون الجهات الخيرية ذات أهمية للناشئة وليس عبئًا عليهم وفتح منافذ كبيرة ومساحة واسعة لأداء دورها التربوي عبر البوابات الالكترونية من خلال الأنشطة والبرامج الجاذبة للشباب وجمعيات القرآن الكريم التي بادرت بدخول ذلك المجال التقني الالكتروني شهدت إقبالاً كبيراً رغم محدودية إمكانياتها وذلك من فضل الله عزوجل لأن الله خلق عباده على الفطرة فتجد الاقبال من كل أرجاء العالم على مواقع الجمعيات رجالاً ونساءً وهذا يبشر بالخير فإن هؤلاء اختاروا مواقع جمعيات القرآن الكريم دون أي وسيلة ضغط لأن وسائل الاتصال المعاصرة ألغت ذلك تماماً فأصبح الاقتناع والشغف بالقرآن الكريم وتعلمه وتدارسه هو العنصر الجاذب للالتحاق بالمقارئ الالكترونية خاصة وأن العالم كله يعاني من نقص روحي وضعف إيماني ولا علاج لذلك إلا بالقرآن الكريم والحمد لله.

الكفاءات البشرية
ويقول الشيخ عبدالرحمن بن صالح الصعب رئيس الجمعية بينبع : إن هذه مسؤولية عظيمة تحتاج للكثير من الجهد والمال ، ولا أرى بأن الجمعيات وحدها قادرة على أداء هذه المهمة دون تعاون بقية المنظمات في المجتمع ، ولعل من المناسب قيام برامج ومشاريع شراكة بين الجمعيات وكل من القطاعين الخاص والعام من أجل توطين وسائل التقنية وتدريب الكفاءات البشرية المؤهلة من أجل زيادة مناشط تعليم وتحفيظ القرآن الكريم لكافة فئات المجتمع وبكل الوسائل التقنية الممكنة ، إن تعليم أبناءنا للاستخدامات النافعة للتقنية خير وسيلة لإبعادهم عن التطبيقات الضارة لها ، بدلاً من محاربة التقنية نفسها ، والتي نعجز عن إيقاف اكتساحها لحياتنا.

أفضل طرق التعلم
ويقول الشيخ لاحق بن لويحق بن غنام رئيس الجمعية برهاط ومدركة وتوابعها : إن الآلية اللازمة لتوطين وسائل تقنيات العصر في خدمة القرآن الكريم هي تحديد ماهية التقنيات التي يمكن الاستفادة منها وتطويعها لخدمة كتاب الله تعالى، وإقامة دورات تدريبية للعاملين لتعريفهم بالتقنيات الحديثة، وربط كافة الأعمال القرآنية بهذه التقنيات قدر الإمكان، والانتقال من متابعة أولياء الأمور من الشيء القديم إلى أحدث ما وصلت له التقنيات كالانترنت مثلاً ، والاطلاع على أفضل الطرق لتعلم القرآن وتعليمه وما توصلت إليه التقنية لكي يتم نشرها.

جهاز محمول
ويصف الشيخ عايد بن خاتم الثقفي رئيس الجمعية بحداد بني مالك : وسائل التقنية الحديثة بأنها مهمة جداً، وقال: لذا ينبغي لجمعيات تحفيظ القرآن الكريم الاستفادة من ذلك، وتدريب الطلاب على استخدامها ، ومن الآليات توفير جهاز محمول لكل طالب للتواصل معه ومتابعة حفظه ، وعقد دورات لتدريب الطلاب على هذه التقنيات ، واستخدام رسائل البريد الالكتروني وتفعيل ذلك بشكل يومي (رسائل موجهة) ، وتحذير الشباب من المواقع السيئة وكذلك المشبوهة والمواقع التي تروج للأفكار الضالة.

حسن الاستخدام
ويشدد الشيخ عيضة بن علي العوفي رئيس الجمعية بوادي لية على أهمية أن يتم تأهيل وتدريب الشباب على حسن استخدام التقنيات الحديثة والانترنت وعمل الدورات المكثفة لذلك وتفعيل إقبالهم عليها بطرق ووسائل الاستخدام الصحيح لها.

توفير المتطلبات
ويرى الشيخ عبدالله بن سعد البقمي رئيس الجمعية بتربة ، ضرورة أن يتم إدخال هذه التقنيات تدريجياً ، وذلك بتوفير متطلبات هذه التقنيات بالتعاون مع الجهات ذات الاختصاص ، وأن يتم تأهيل منسوبي ومنسوبات الجمعيات على استخدامها والاستفادة منها. وأن يتم تمليك منسوبي ومنسوبات الجمعيات الأجهزة الحديثة عبر آلية معينة ويسيرة.

جوائز تشجيعية
أما الشيخ فهد بن أحمد السلامة رئيس الجمعية برابغ ، فيرى ضرورة إقامة دورات لطلاب الجمعية في ذلك ، وتوزيع هذه الأشياء كجوائز.

جذب الناشئة
ويطالب الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز السيد مدير الجمعية ببدر بدعم الجمعيات وحلقات التحفيظ بوسائل التقنية الحديثة لتكون على مرأى المدرسين والناشئة والشباب لتجذبهم إليها ، وإقامة مسابقات في استخدام التقنية في العمل الخيري ، وعمل دورات في استخدام التقنية في خدمة كتاب القرآن الكريم لإيجاد كفاءات مؤهلة على تدريب الطلاب على الاستفادة منها.

المصدر : جريدة المدينة
http://www.al-madina.com/node/187236
__________________
(ربكم أعلم بما في نفوسكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا) [الإسراء - 25]

آخر تعديل بواسطة محب الإسلام ، 12-10-2009 الساعة 02:05 PM.
محب الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-10-2009, 05:20 AM   #3
محب الإسلام
مشرف
 
الصورة الرمزية محب الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 4,538
       
محب الإسلام is on a distinguished road
الجمعة, 16 أكتوبر 2009
عبدالوهاب الفيصل ، حسين بختاور - المدينة المنورة
أوصت ندوة “القرآن الكريم والتقنيات المعاصرة” (تقنية المعلومات) في جلستها الختامية يوم أمس بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، بتوظيف التقنيات الحديثة لإبراز جوانب الإعجاز العلمي في القرآن الكريم. جاء ذلك في البيان الختامي والتوصيات لأعمال الندوة التي حضرها معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد المشرف العام على المجمع الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ .ورفع المشاركون في الندوة الشكر الجزيل لحكومة المملكة على عنايتها بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، ورعايتها له، وتهيئة أرقى الإمكانات العلمية والتِّقْنية للنهوض بمهامِّه المباركة في خدمة الإسلام والمسلمين، وأشادوا بجهود وِزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في خدمة القرآن الكريم وعلومه، ومن ذلك الإشراف على هذا الصرح المبارك، وتزويده بأرقى الإمكانات التِّقْنية الحديثة للنهوض بأعماله.

تِقْنية المعلومات
وأكدت الندوة مرجعية مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في أعمال تِقْنية المعلومات المتصلة بالقرآن الكريم وعلومه، لِما توافر له من إمكانات علمية وفنية وتِقْنية، ولما له من مشروعات رائدة ومتميزة في هذا المجال ، كما عبرت الندوة عن تقديرها لجهود المجمع في نشر بعض ترجمات معاني القرآن الكريم الصادرة عنه في موقعه، وتوصي بالنشر الإلكتروني لجميع ترجماته تعميماً للفائدة.

عالمية الإسلام
وشددت الندوة على عالمية الإسلام ودوامه واستيعابه لكل المخرجات الحضارية النافعة، ومنها التقنيات المعاصرة، وتحث على استثمارها بما يخدم القرآن الكريم وعلومه ، كما أوصت بتوظيف التقنية الحديثة لإبراز جوانب الإعجاز العلمي في القرآن بضوابطه المقررة، واستثمار ذلك في الدعوة إلى الإسلام.

حصر المسائل الفقهية
وأوصت الندوة أيضا في البيان الختامي الذي تلاه الأمين العام للمجمع رئيس اللجنة التحضيرية للندوة الدكتور محمد سالم بن شديد العوفي، بأن يقوم مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بتتبع وحصر المسائل الفقهية المتعلقة بأجهزة تقنية المعلومات التي تخدم القرآن الكريم، لعرضها على جهات الفتوى المختصة. كما توصي بأن يقوم المجمع بوضعها في موقعه على الشبكة العالمية، وطباعتها.

تعليم قواعد التلاوة
وطالبت الندوة بالاهتمام بتعليم تلاوة القرآن الكريم عن بُعد وتطويره والعناية به، ووَضْعِ ضوابط له والتعريف به، للإفادة منه في حَلِّ مشكلة الحواجز التي تفصل المتعلم عن موارد العلم، كما أوصت بإقامة دورات فنية للمتخصصين في الإقراء لمعرفة كيفية التعامل مع أجهزة التقنيات الحديثة المَعْنِيّة ببرامج تعلُّم القرآن الكريم وقراءاته وتجويده، وتوظيفها في ميدان تعليم الإقراء

التنسيق مع المواقع
وأبرزت الندوة أهمية التنسيق بين المواقع الإسلامية، والمراكز الإسلامية التي تنتهج نهج أهل السنة والجماعة، لتزويد هذه المواقع بمادة علمية ومضمون سليم، كما أوصت بالتنسيق بين المواقع الإسلامية باللغات العالمية، لتجنب التكرار، وتوحيد الجهود، وملء الثغرات التي قد تَرِدُ في برامجها، كما أوصت المتخصصين بإعداد معاجم قرآنية حاسوبية تساعد على صياغة التفسير الموضوعي للقرآن.

ذوي الاحتياجات
وأكدت الندوة أهمية تسخير التقنيات المعاصرة لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة مع القرآن الكريم، وتمكينهم من متابعة الإفادة منه ، موصية بالعناية بالتطبيقات التقنية في مجال القرآن الكريم لخدمة الناطقين بغير العربية، وذلك بتصميم برامج عملية تستخدم أمثلة من القرآن الكريم وَفْقَ معطيات التقنية الحديثة.

آفاق البحث
وطالبت الندوة المؤسسات المعنية والباحثين المتخصصين بفتح آفاق البحث في وسائل إيصال رسالة القرآن الكريم إلى المجتمعات الإنسانية، والتشجيع على ابتكار برامج تخدم القرآن الكريم وعلومه وحث الجهات المانحة على دعم ذلك ، مشددة على ضرورة الانتباه لما تلجأ إليه بعض المواقع على الشبكة العالمية (الإنترنت) وذلك بإجراء تغييرات على إصدارات المجمع من ترجمات معاني القرآن الكريم إلى بعض اللغات .

المواقع المناهضة
وشددت الندوة على أهمية تتبُّع المواقع المناهضة للقرآن الكريم بعواصم تقي من القواصم، فتردُّ عليها، وتكشف زيفها بأسلوب علمي رصين ووسائل إخراج متطورة، فأكدت في هذا الصدد أهمية كشف المواقع التي تتظاهر بتأييد الإسلام ولكنها تمثّل اتجاهات وعقائد مخالفة لمنهج الإسلام .

نماذج
وأوصت الندوة بتصميم نموذج يحتوي على العناصر اللازمة التي تفي بأغراض كل من يريد إنشاء موقع للقرآن الكريم وعلومه على الشبكة العالمية، على أن يتم تطوير هذا النموذج وَفْق ما يستجد، مطالبة بنشر ثقافة الاعتدال بين فئات الشباب لإعطاء الصورة الحقيقية عن مقاصد القرآن ونشر المعرفة الصحيحة عن الإسلام، وتزويدهم ببرامج حاسوبية وأدوات تقنية تشْغَل أوقاتهم بما ينفعهم.

موسوعة إلكترونية
كما أوصت الندوة بإعداد موسوعة إلكترونية شاملة لعلوم القرآن الكريم تستقي من المصادر الأصيلة الصحيحة، وتكون بمنـزلة مرجع سهل الاستخدام، قريب المنال يعتمد على أوثق المصادر العلمية، مطالبة الجهات التربوية المختصة بإنشاء مكانز (بنوك) يودع فيها أسئلة اختبارات موضوعية وتطبيقية تضم أسئلة اختيار من متعدد، وأسئلة الصواب والخطأ، وأنواع التقويم الأخرى، وهذا يساعد مهندسي البرمجيات في تصميم أنظمة اختبارات آلية لسد الفراغ في هذا المجال.

تنوع الفئات
ودعت الندوة إلى مراعاة تنوع الفئات التي تتصفح المواقع الإسلامية، من مسلم وغير مسلم، ورجل وامرأة، وكبير وصغير، على اختلاف لغاتهم، وينبغي أن يُعتنى بحسن الإخراج، كما توصي باستكتاب المواقع الإسلامية علماء متميزين للإجابة عن الشبهات المثارة حول الإسلام مثل: الإرهاب، وقضايا المرأة وحرية العقيدة ، داعية المؤسسات التجارية العاملة في حقل التقنيات والبرامج الحاسوبية إلى أن تكون مخرجاتها متصفة بالموضوعية والدقة، فلا تشغلها الأرباح المادية عن تقديم مادة صحيحة تخدم القرآن الكريم
وكانت الجلسة الختامية التي نظمها المجمع خلال الأيام الثلاثة الماضية بمشاركة نخبة من الأكاديميين والمفكرين والمتخصصين في القرآن الكريم وعلومه وكذا في التقنيات المعاصرة سواء في داخل المملكة أوفي خارجها، قد استهلت بتلاوة آيات من القرآن الكريم.
وألقى فضيلة رئيس اللجنة العلمية للندوة الدكتور علي بن محمد فقيهي كلمة أكد فيها أنَّ المجمعَ الذي أُنْشِئَ في طيبةَ الطيبةِ مَهْبِطِ الوَحْيِ المدينةِ المنورةِ التي يَأرِِزُ إليها الإيمانُ كما تأرِِزُ الحيةُ إلى جُحْرِها، قد أُسِّسَ لخدمةِ القرآنِ الكريمِ أعظمِ كتابٍٍ أنزله اللهُ وأكد فضيلته أن هذا المجمعُ عُنِيَ بكتابِ اللهِ من جميعِ الوجوهِ كتابةً وإقراءً وتفسيراً وترجمة لمعانِيهِ وطباعةً وتوزيعاً في مشارقِ الأرضِ ومغارِبِها.
وأشار فقيهي إلى الندوات الأربع السابقة التي عقدها المجمع، مبيناً أن هذه الندوة تأتي في سلسلةِ هذا العِقْدِ المباركِ، حيث تناولت جانباً مهماً وهو استثمارُ الإمكاناتِ التَّقْنِيَّةِ المتاحةِ لخدمةِ كتابِ الله، وتبيَّن لنا من خلالِ المناقشاتِ والمداخلاتِ التي شهدتْها الندوةُ خلالَ الأيامِ الثلاثةِ السالفةِ أهميةُ ما أفرزتْه هذه التَّقْنِيَّةُ وضوابطُها لخدمةِ البحثِ العلميِّ الأصيلِ وتيسيرِ التعاملِ مَعَ كتابِ اللهِ ومقاصدِهِ.ووجه الشكرِ الجزيلِ للباحثين الذين أعدُّوا البحوثَ في موضوعِ الندوةِ، وللأساتذةِ الفضلاءِ في الجامعاتِ في المملكة وخارجَها الذين قاموا بتقويمِ هذه البحوثِ وإجازتِها، وللعاملين في مجمع الملكِ فهدٍ . وسأل فضيلته في نهاية كلمته الله تعالى أن يجعلَ ذلك في ميزانِ حسناتِ خادمِ الحرمين الشريفينِ الملكِ عبدِاللهِ بْنِ عبدِالعزيزِ، وسموِ وليِ عهدِهِ الأمينِ الأمير سلطانِ بْنِ عبدِالعزيزِ، وسموِ النائبِ الثانِي الأمير نايف بن عبدالعزيز لما قدَّموه ويقدمونه من خدمةٍ لكتابِ اللهِ وللإسلامِ والمسلمين في جميعِ أنحاءِ المعمورةِ.

جريدة المدينة
http://www.al-madina.com/node/188668
__________________
(ربكم أعلم بما في نفوسكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا) [الإسراء - 25]

آخر تعديل بواسطة محب الإسلام ، 16-10-2009 الساعة 05:23 AM.
محب الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
المعاشرة الزوجية قبل الزفاف!!! asdn الـمـنـتـدى العـــــــــــام 1 31-05-2009 01:04 PM
أخطاء اللغة العربية المعاصرة عند الكُتَّاب و الاذاعيِّين مشرفة المنتديات النسائية منتدى رَوَائِع الشعرِ وَالحكمَة 0 16-04-2009 09:29 PM
وجوب تدبر القرآن مشرفة المنتديات النسائية ركن العلـوم الشرعية والمسـابقات 1 17-07-2008 03:04 PM
المعاشرة الحسنة مشرفة المنتديات النسائية المنتدي النســـــائي الـعـام 0 09-05-2008 08:25 AM
فقه المعاملات المصرفية المعاصرة كتاب الكتروني رائع Adel Mohamed منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 4 21-10-2007 01:24 PM


الساعة الآن 02:12 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع