العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات العــــامــــة

> الـمـنـتـدى العـــــــــــام
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الـمـنـتـدى العـــــــــــام العلوم الإسلامية : عقيدة وتفسير وفقه وحديث ولغة وتاريخ..

كاتب الموضوع أم يوسف المصرية مشاركات 1 المشاهدات 3643  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-02-2015, 08:19 AM   #1
أم يوسف المصرية
عضو فعال
 
الصورة الرمزية أم يوسف المصرية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: في نعم الله
المشاركات: 138
       
أم يوسف المصرية is on a distinguished road
مصحف آيات القرآن في فضل الصحابة الكرام



آيات القرآن
في فضل الصحابة الكرام



سجل القرآن الكريم العديد من الآيات
التي تبين فضل صحابة النبي - صلى الله عليه وسلم
وما قاموا به نصرة لدين الله تعالى
ابتداء من هجر دين آبائهم وما جر ذلك عليهم
من عداوة الأقربين
ومن تركهم وهجرتهم لأهلهم وبلادهم وأموالهم وأولادهم
ابتغاء رضوان الله تعالى
ومن وقوفهم مع النبي - صلى الله عليه وسلم
في قتال المشركين، ومن صبرهم
على شظف العيش ومرارة الحياة
ومن إنفاقهم في سبيل الله على قلة ذات أيديهم
كل ذلك سجله القرآن الكريم
ليسجل للأجيال أعظم صورة لجيل الصحابة الكرام
في بذلهم وعطائهم وصدقهم وإخلاصهم
فمن الآيات التي وردت في فضل الصحابة وذكر مواقفهم
ما ورد في سورة الأنفال (64)
{ يٰأَيُّهَا ٱلنَّبِيُّ حَسْبُكَ ٱللَّهُ وَمَنِ ٱتَّبَعَكَ مِنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ}
أي: أن الله كافيك وكافي المؤمنين معك
شر أعدائهم ومكرهم
وهذه تزكية للصحابة الكرام
بأن الله كافيهم وناصرهم على عدوهم

ومنها ما في سورة الأنفال أيضاً (62)
{ هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ }
حيث امتن الله على نبيه بنصرته إياه
وبنصر المؤمنين وهم الصحابة له
وهذه منزلة عظيمة أنزلهم الله إياها إذ جعلهم أنصاره
وأنصار نبيه - صلى الله عليه وسلم


وفي سورة الأنفال (63)
قال تعالى: { وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ
لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا
مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ
إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ "}
وهذه فضيلة عظيمة للصحابة من الأنصار والمهاجرين
بأن الله حبب بعضهم لبعض
وجمع قلوبهم على الحق والهدى
فأصبحوا من أتباعه وأنصاره



وفي التوبة (20)
يقول الله تعالى: {الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا
وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً
عِنْدَ اللَّهِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ }
وهذا بيان لفضل الصحابة الكرام من المهاجرين
الذين تركوا ديارهم وأموالهم طاعة لله، وابتغاء مرضاته
بأن لهم الدرجات العلى في الآخرة
والمنازل الرفيعة، وأنهم هم الفائزون حقاً


وفي الأنفال
يتبع إن شاء الله
أم يوسف المصرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-03-2015, 06:12 AM   #2
أم يوسف المصرية
عضو فعال
 
الصورة الرمزية أم يوسف المصرية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: في نعم الله
المشاركات: 138
       
أم يوسف المصرية is on a distinguished road
توحيد

بسم الله الرحمن الرحيم
وفي الأنفال (74)
قال سبحانه: {وَالَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا
وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ
وَالَّذِينَ آوَوْا وَنَصَرُوا أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا ۚ
لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ }

وفي هذه الآية جمع الله الفضل لفريقي الصحابة
وهم المهاجرون والأنصار، من هاجر، ومن آوى
فشهد لهم بحقيقة الإيمان، ووعدهم بالمغفرة والرزق الواسع


وفي الأنفال: (75)
قال تعالى: { وَالَّذِينَ آمَنُوا مِنْ بَعْدُ
وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا مَعَكُمْ فَأُولَٰئِكَ مِنْكُمْ ۚ }
وهنا تزكية أخرى لمن تخلف عن الهجرة والجهاد
ثم لحق بالصحابة بأنهم منهم في وجوب الولاية والنصرة


وفي التوبة (88)
قال تعالى: {لَٰكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ
جَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ ۚ
وَأُولَٰئِكَ لَهُمُ الْخَيْرَاتُ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (88)
أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ
ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (89) }
وهذه تزكية عظيمة للصحابة الكرام حيث جمعهم الله مع نبيه
- صلى الله عليه وسلم -
في الإيمان والجهاد والثواب في الآخرة والجزاء
بالخلود في الجنات

وفي التوبة (100)
قال تعالى: { وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ
وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ
وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا
أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }

وهذا تفضيل للسابقين من المهاجرين والأنصار
في الأجر والثواب، وأن سبقهم لا يقصي من جاء بعدهم
بل هم معهم أيضاً في الرضوان والجنان مع الخلود التام


وفي الأحزاب (23)
قال سبحانه: {مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا
مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ }
فوصفهم بالصدق، وهذا يشمل الصدق في الإيمان
والصدق في مواقف التضحية
وهي شهادة عظيمة للصحابة الكرام بصدق القول والعمل


وفي الفتح

يتبع إن شاء الله
أم يوسف المصرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
فضائل الصحابة الكرام في القرآن والسنة أم يوسف المصرية منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية 16 24-03-2015 02:17 PM
الصحابة في القرآن الكريم ام المهدي منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية 0 10-03-2012 12:57 PM
عقيدة أهل السُّنَّة والجماعة في الصحابة الكرام رضي الله عنهم وأرضاهم أم سلمة منتدى السيرة النبوية والشمـائل المحمدية 3 19-09-2010 01:11 AM
ملخص عقيدة أهل السنة والجماعة في الصحابة الكرام رضي الله عنهم وأرضاهم / عبد المحسن ا مشرفة المنتديات النسائية منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 1 15-05-2009 10:37 PM
الصحابة الكرام .. فى سطور الفقير إلى الله الـمـنـتـدى العـــــــــــام 6 06-08-2008 12:20 PM


الساعة الآن 11:15 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع