العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات العــــامــــة

> الـمـنـتـدى العـــــــــــام
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الـمـنـتـدى العـــــــــــام العلوم الإسلامية : عقيدة وتفسير وفقه وحديث ولغة وتاريخ..

كاتب الموضوع ام المهدي مشاركات 0 المشاهدات 2023  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-08-2010, 08:58 PM   #1
ام المهدي
عضو محترف
 
الصورة الرمزية ام المهدي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 1,393
       
ام المهدي is on a distinguished road
لا إله إلا الله جنة القلوب

الحمد لله رب العالمين ، وصلاة و السلام على سيد الأولين و الآخرين وعلى آله وصحبه أجمعين ومن أتبعهم بإحسان الى يوم الدين ، نحمده سبحانه لما له من الحمد ونؤمن به ونتوب عليه ونتوكل عليه ، من يهده لله فلا مظل له ومن يظلل فلا هاديه له ، وأشهد ألا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم .

أما بعد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


قال الله تعالى : يعلمون ظاهراً من الحياة الدنيا وهم عن الآخرة هم غافلون .
جعل الله تعالى الدنيا أحقر مخلوقاته فهي لا تساوي عنده جناح بعوضة وجعل الجنة هي محل كرامته وهي سلعة الله الغالية قال رسول الله عليه الصلاة والسلام : ألا إن سعلة الله غالية ألا إن سعلة الله هي الجنة ...
الجنة وصفة الجنة أهدي هذي هذا الموضوع إلى كل من تعيش الجنة في وجدانه وقلبه والسعي وراءها ، إلى من اتبعوا منهج الله تعالى واقتدوا بهدي رسول الله عليه الصلاة والسلام ، فحعلوا دستور حياتهم الاسلام والايمان ، إلى من هجر الدنيا ومضاجعها وزينتها ومعازفها وملاعبها وشهواتها دفنوا الدنيا تحت أقدامهم وجعلوا حياتهم قطار يوصلهم إلى الجنة عاشوا بالايمان وماتوا على الايمان ..
قال الله تعالى : وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ...
كثير من الناس غافلين عن وصف الجنات التي أعدها الله تعالى لعباده المتقين ، ولا شك أنهم يعملون للدنيا أكثر مما يعملون للآخرى ، يُقبلون على الزائل الفان ويغفلون عن الخالد الباقي ، أشغلهم القليل وتركوا الكثير ...
إن متع الدنيا لا تجاوز المليارات نسبة إلى متع الجنة ، وبجانب متع الدنيا تكاثرت على الناس الهموم وتزاحمت واجتمعت المشاكل والأعباء حتى أظلمت لا يوجد سعادة دنيوية كاملة فسعادة المال وما نراه من مشاكل بين الأفراد وحسد وغيرة وسعادة الزواج وما نراه من صعوبة بناء البيت ولوازمه وأثاثه والاولاد ومشاكلهم ومطالبهم التي لا تنتهي وسعادة الشباب وما بعد الشباب من عجز وضعف وموت وسعادة اللهو واللعب وما نراه من تعب للجسد والقلب فهذا ما نراه في كلما الحديث الشريف ...
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله كتب ألا يرفع شيئاً من هذه الدنيا إلا وضعه ..
هذا حديث يُترجم لك حقيقة الدنيا ، خطيرة قصيرة ، يأبى الله تعالى أن يجعل فيها سعادة كاملة فكل ما يرفع فيها شئ يضعه الله تعالى لأن الدنيا دار زوال وكل حلم دنيوي سينتهي قريباً أو بعيداً ، فالدنيا لا تساوي عند لله تعالى جناح بعوضة ، ولو أنها تساوي شيئاً عندلله تعالى لما سقى منها شربة ماء الكافر ..
فالسعادة الأبدية الخالدة هي سعادة الجنة دار الخلد والبقاء ، والجنة التي فيها أعظم نور واسطع نور في القلب والنفس ، ونور يبعث الفرح ويسكب الطمأنية في النفس ، والتي لا تعب فيها ولا موت ولا عجز ولا حزن ، ورزق طيب وأمن دائم من غير خوف ولا قلق ، لا تسمع إلا طيب الكلام ولا ترى ما يلذ ويسر ، ونفوس صافية قلوب مطمئنة أرواح مشتاقة الجنة يجتمع فيها الأهل والأحباب دون تفرق ودون وداع ، والأزواج فيها على اتفاق دائم وسعادة غامرة وجمال مطلق مسترخين لا يشغلهم رزق الغد ولا هم الأولاد ولا انتظار لوظيفة ولا خوف من أعداء ...
قال رسول الله عليه الصلاة والسلام في الحديث القدسي : قال الله تعالى : أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ..
هذا ونسأل الله تعالى الاخلاص في القول و العمل وأن يلهمنا رشدنا ويهدينا الى طريق الرشاد ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ..
التوقيع

سلام اذا حان وقت مماتي .. وغطى التراب الطهور رفاتي..
وصرت بظلمة قبري وحيدة .. ولا من شفيع سوى حسناتي ..
فلا تذكروني بسوء فيكفي .. الذي قد جنيت طوال حياتي ..
دعوني أنم في قبري سعيدة .. وعذرا عن كل ماضٍ وآتي ..

ام المهدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
تطهير القلوب من جراحات القلوب *أم عمر* الـمـنـتـدى العـــــــــــام 4 15-05-2011 06:05 PM
كيف ترق القلوب؟ مشرفة المنتديات النسائية المنتدي النســـــائي الـعـام 0 25-02-2009 12:31 AM
من أي القلوب قلبك ؟ مشرفة المنتديات النسائية المنتدي النســـــائي الـعـام 0 02-04-2008 05:53 PM
مفتاح القلوب rehab72 الـمـنـتـدى العـــــــــــام 2 28-01-2008 12:38 AM
كيف ترق القلوب؟ مشرفة المنتديات النسائية منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 3 26-11-2007 02:54 PM


الساعة الآن 09:01 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع