العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات العــــامــــة

> الـمـنـتـدى العـــــــــــام
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الـمـنـتـدى العـــــــــــام العلوم الإسلامية : عقيدة وتفسير وفقه وحديث ولغة وتاريخ..

كاتب الموضوع الشمعة المتفائلة مشاركات 35 المشاهدات 9726  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-01-2010, 12:41 AM   #31
الشمعة المتفائلة
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 120
       
الشمعة المتفائلة is on a distinguished road
لا يجوز ترك صلاة الجمعة لأي سبب كبيع أو عمل أو دراسة ، وبهذا أفتى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في "مجموع فتاوى ابن عثيمين" (16/51 ، 52) ، وأفتت اللجنة الدائمة في "فتاوى اللجنة الدائمة" (8/183 ، 184) .
http://islamqa.com/ar/ref/110115

لا يُشرع رد السلام على الببغاء المُعَلَّم أن يلقيه ، لأن السلام عبادة تحتاج إلى قصد ( نية ) من صاحبها ، ولا قصد لذلك الحيوان المعلَّم ، فيمتنع الرد عليه ، وحكمه حكم الشريط المسجل .
http://islamqa.com/ar/ref/140497

السؤال : عن وجوب الصلاة على كبير السن لا يعقل الصلاة إلا إذا صلى أمامه أحد .
أجاب الشيخ المنجد : (سألت الشيخ عبد الرحمن البراك عن هذه المسألة ، فأجاب : بأنه لا يؤمر بالصلاة ، وهو يشبه الطفل الذي إذا رأى أباه يصلي قام بجانبه ، فليس عنده من التمييز والإدراك ما يكفي لبقاء التكليف عليه ) .
http://islamqa.com/ar/ref/130754

نُسب إلى شيخ الأزهر – عامله الله بما يستحق – فتوى بجواز أن يوصي المسلم بجزء من تركته بعد وفاته لبناء كنيسة !!
جاء في فتوى الإسلام سؤال وجواب : (لا نتصور أن مسلما عاقلاً عنده علم بالشرع يمكن أن يفتي بمثل هذه الفتوى) !!
وقد علق الشيخ أبو إسحق الحويني – رفع الله قدره في الدنيا والآخرة – على هذا ، تعليقا تسمع فيه تفجعه من هذا البلاء ! ( هنــا )
وفي الفتوى بيان لحكم الشرع في هذا الأمر ، ونقل لأقوال أئمة المذاهب في هذا الفعل الخطير .
http://islamqa.com/ar/ref/130747


الشمعة المتفائلة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2010, 12:43 AM   #32
الشمعة المتفائلة
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 120
       
الشمعة المتفائلة is on a distinguished road
حكم المسح على القبعة أو الكوفية في الوضوء
جاءت الأحاديث الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم على وجهين :
1. المسح على مقدم الرأس والعمامة .
2. الاقتصار على مسح العمامة وحدها .
أما مذاهب العلماء فهي :
1. الأحناف : منعوا المسح على العمامة مع ورود الأحاديث بها .
2. المالكية : لا يجوز المسح على العمامة إلا للضرورة ، وإذا كان بعض رأسه مكشوفاً وجب عليه مسحه ، ثم يكمل على العمامة وجوباً .
3. الشافعية : يجب مسح بعض الرأس ، ثم يستحب أن يكمل على العمامة . وهذا مبني على أن الواجب عندهم في الوضوء هو مسح بعض الرأس ، والراجح وجوب مسح الرأس كله .
4. الحنابلة : عللوا جواز المسح على العمامة بمشقة نزعها ، وعليه لا يجوز المسح على الطاقية والقلنسوة ونحوهما ؛ لأنه لا مشقة في نزعهما .
فالحاصل : أنه لا يصح المسح " القبعة " أو " الطاقية " أو " الغترة " أو " الكوفية " ، وبهذا يُفتي علماؤنا المعاصرون ، كالشيخ " ابن عثيمين " والشيخ " ابن جبرين " رحمهما الله ، والشيخ " صالح الفوزان " حفظه الله .
http://islamqa.com/ar/ref/139719

ما أكثر ما يضيق بالمرء أن يدعو الناس إلى خير ، وهو يرى ما هو متلبس به من آثام ، فينقطع عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وقد حذر السلف من مثل ذلك .
قال الحسن البصري رحمه الله لمطرف بن عبد الله : " عِظ أصحابك " ، فقال : " إني أخاف أن أقول ما لا أفعل " ! قال : " يرحمك الله ، وأيُّنا يفعل ما يقول ! ودَّ الشيطان أنه قد ظفر بهذا ، فلم يأمر أحدٌ بمعروف ، ولم ينه عن منكر " .
وقال مالك عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن شيخه : سمعت سعيد بن جبير يقول : " لو كان المرء لا يأمر بالمعروف ولا ينهى عن المنكر حتى لا يكون فيه شيء : ما أمر أحدٌ بمعروف ، ولا نهى عن منكر " .
قال مالك : " وصدق ، مَن ذا الذي ليس فيه شيء " ! .
وقد أحسن القائل :
لئن لم يعظ العاصين من هو مذنب ... فمن يعظ العاصين بعد محمـد
http://www.islamqa.com/ar/ref/138582

ماذا ينوي المصلي بالسلام من الصلاة ؟
المصلِّي ينوي بالسلام من الصلاة ثلاثة أمور :
- الخروج من الصلاة .
- السلام على الملائكة الحفظة .
- السلام على إخوانه المصلين .
وإذا كان منفردا فإنه ينوي بالسلام الخروج من الصلاة والسلام على الحفظة .
قال النووي : وَإِنْ نَوَى الْخُرُوجَ مِنْ الصَّلَاةِ وَلَمْ يَنْوِ مَا سِوَاهُ جَازَ ; لِأَنَّ التَّسْلِيمَ عَلَى الْحَاضِرِينَ سُنَّةٌ . ا.هـ
http://www.islamqa.com/ar/ref/138009


الشمعة المتفائلة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2010, 12:44 AM   #33
الشمعة المتفائلة
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 120
       
الشمعة المتفائلة is on a distinguished road
حكم المراهنة في مسابقات حفظ القرآن الكريم والعلوم الشرعية
عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (لَا سَبَقَ إِلَّا فِي نَصْلٍ أَوْ خُفٍّ أَوْ حَافِرٍ) ، والسبَق : هو المكافأة أو الجائزة التي يأخذها السابق . حرَّم الرسول صلى الله عليه وسلم أخذ الرهان إلا في مسابقات الرماية والخيول والإبل ، لأن في ذلك تشجيعاً على الجهاد وتدريباً عليه ، فيحصل بذلك منفعة عظيمة ونصرة للإسلام .
وقد ذهب بعض العلماء إلى جواز المراهنة في مسابقات حفظ القرآن الكريم والعلوم الشرعية :
1. قياساً على الثلاثة التي جاء بها الحديث السابق عن النبي صلى الله عليه وسلم ، لأن الإسلام انتصر وينتصر بالعلم الشرعي وبالجهاد في سبيل الله ، فلما جازت المسابقات التي تعين على الجهاد في سبيل الله ، فكذلك المسابقات التي تعين على طلب العلم الشرعي .
2. استدلالا بمراهنة أبي بكر رضي الله عنه لكفار قريش على صحة ما جاء في قوله تعالى : " غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ * فِي بِضْعِ سِنِينَ " ، وأخذه الرهان بعد تحريم القمار .
وقد اختار القول بالجواز شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم رحمهما الله ، واختاره من علمائنا المعاصرين الشيخ ابن عثيمين والشيخ ابن جبرين وعلماء اللجنة الدائمة للإفتاء .
http://islamqa.com/ar/ref/138652

سور المفصَّـل
المفصّل هو سور القرآن القصيرة التي كثر الفصل بينها بالبسملة ، سمي مفصلا لكثرة فواصله . قال ابن حجر : أول المفصل من ق إلى آخر القرآن على الصحيح ، وسمي مفصلا لكثرة الفصل بين سوره بالبسملة على الصحيح . أ.هـ
وقد كان هذا الاسم معلوما شائعا بين الصحابة ، والأحاديث التي ذكر فيها التسمية بالمفصل كثيرة جدا ، ومتنوعة ، في الصحيحين وغيرهما ، مما يرجح أن التسمية بذلك توقيفية عن النبي صلى الله عليه وسلم .
http://islamqa.com/ar/ref/143301
الشمعة المتفائلة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2010, 12:45 AM   #34
الشمعة المتفائلة
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 120
       
الشمعة المتفائلة is on a distinguished road
المصليات التي تتخذ في البيوت أو في بعض المؤسسات والشركات ويقصد بها صلاة أهل المكان فقط ، ولا يقصد بها أنها مسجد عام مفتوح لجميع المسلمين ، لا تأخذ حكم المسجد ؛ فليس لها أحكام المسجد المعروفة ، فيجوز تبديلها ، أو نوم الجنب فيها .
http://islamqa.com/ar/ref/136661

لا يصح حديثٌ عن النبي صلى الله عليه وسلم في النهي عن الماء المسخن بالشمس ، بل كل ما ورد باطل موضوع .
http://islamqa.com/ar/ref/137083

النفاس هو الدم الخارج من الرحم بسبب الولادة . وإذا كانت الولادة عارية عن الدم ـ وهذا نادر جداً ـ فلا تُعد المرأة نفساء ، ولا يلزمها ما يلزم النفساء من الأحكام ؛ لأن الحكم يدور مع وجود الدم .
واختلف العلماء في وجوب الغسل عليها ، والأحوط : أن تغتسل خروجاً من خلاف العلماء .
http://islamqa.com/ar/ref/140621

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : لكن بعض الخطباء إذا رأى من الناس غفلة ، فمنهم من يقول : قولوا : لا إله إلا الله ، أو : اذكروا الله ، ومنهم من يقول : صلوا على النبي صلى الله عليه وسلم ، وينوي بذلك أن ينبه الناس ، ومنهم من يقول : انتبه استمع ، وما أشبه ذلك .
فالذي يظهر لي أن هؤلاء الذين يقولونها في أثناء الخطبة هم لا يريدون بهذا التعبد لله تعالى بذلك ، وإنما يريدون بذلك تنبيه الموعوظين والمخطوب فيهم .
ومثل هذا لا أرى فيه بأساً إن شاء الله . انتهى
http://islamqa.com/ar/ref/139638
الشمعة المتفائلة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2010, 12:47 AM   #35
الشمعة المتفائلة
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 120
       
الشمعة المتفائلة is on a distinguished road
هل يجوز أخذ دواء صنع من جذور أشجار تم غليها في خمر؟
يحرم التداوي باستعمال الخمر ، ويُنظر (41760)
لكن ... إذا تم صنع الدواء بهذه الطريقة المحرمة ، فيجوز تناوله إذا استهلكت الخمر في هذا الدواء ، ولم يبق لها أثر من لون أو طعم أو ريح . فإن كان أثرها باقياً في الدواء ، فلا يجوز استعماله ؛ لأن في استعماله استعمالاً للخمر ، وتناولاً لها .
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : "وأما خلط بعض الأدوية بشيء من الكحول ، فإنه لا يقتضي تحريمها ، إذا كان الخلط يسيرا لا يظهر له أثر مع المخلوط" انتهى .
http://islamqa.com/ar/ref/140009

الحكمة في أن الطفل إذا مات يدخل الجنة مباشرة بينما بقية الناس يحاسبون
أولا : حرم الله الظلم على نفسه ، ومن كمال عدله تعالى : أنه لا يعذب أحداً إلا بعد البلاغ ، وقيام الحجّة عليهم .
ثانيا : اتفق أهل السنة والجماعة على أن أطفال المسلمين في الجنة : ( 117432 ) .
ثالثا : من أصول الإيمان الواضحة ، ألا يعترض العبد على أحكام ربه عز وجل ، ولا يتوقف في الشهادة لها بأن فيها الحكمة البالغة ، فهو سبحانه ( لا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ ) .
رابعا : وأما الحكمة من عدم محاسبة الأطفال فيقال فيها :
1. إن مناط التكليف عند الله هو البلوغ ، لحديث " رفع القلم عن ثلاثة ... " وهذا الطفل مات قبل البلوغ .
2. الأصل أن الأطفال تبع لوالديهم ، لحديث " مَا مِنْ مَوْلُودٍ إِلاَّ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ ... " ولما كان والداه على الإيمان فهو تبع لهما .
3. أن فيه كرامة لوالدي الطفل الصغير ، ورحمة بهم , وتطييباً لخاطرهم ، على موت ولدهم وهو صغير .
هذه بعض الحِكَم , والأمر قد يحتمل وجود حكَم ، وغايات ، ومقاصد أخرى .
http://islamqa.com/ar/ref/139430

الشمعة المتفائلة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2010, 12:48 AM   #36
الشمعة المتفائلة
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 120
       
الشمعة المتفائلة is on a distinguished road
تفسير حديث : " أنت ومالك لأبيك " .
اللام في قوله صلى الله عليه وسلم : (لِأَبِيكَ) ليست للتمليك ، فالوالد لا يملك مال ولده ، وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم جمع بين الولد وماله بقوله : (أَنْتَ وَمَالُكَ لِأَبِيكَ) ومعلوم أن الولد حر لا يملكه أبوه ، فكذلك ماله أيضاً .
وذهب أكثر العلماء إلى أن المقصود بر الولد أباه بنفسه وماله بقدر استطاعته ، ولا يخرج عن أمره في ذلك . وذهب آخرون إلى أن اللام للإباحة ، فيباح للأب أن يأخذ من مال ولده .
وهذا بشروط :
الأول : ألا يكون في الأخذ ضررا على الابن .
الثاني : ألا تتعلق به حاجة الابن .
الثالث : ألا يأخذ الأب مال أحد أبنائه فيعطيه لابن ثانٍ غيرِ محتاج .
الرابع : أن يكون الأب محتاجا إلى المال ، وذهب إلى الجمهور خلافا لأحمد .
مختصرا من : http://islamqa.com/ar/ref/139637
الشمعة المتفائلة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
سؤال وجواب حول مرض السكر مسافرة إلي الله ركن الـبـيـت المـســــلم 4 04-11-2010 06:49 PM
الصيام سؤال وجواب مشرفة المنتديات النسائية منتدى شهــر رمـضـــــــــان 0 15-08-2009 07:14 AM
سؤال وجواب في العقيدة مدارج السالكين منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 28-04-2009 07:17 PM
FTP .. في سؤال وجواب محب الإسلام منتدى التـقنـية والـحـ:ــاسـبـات 5 07-06-2008 08:05 AM
فتاوى الحج والعمرة والزيارة من موقع الإسلام سؤال وجواب محب الإسلام منتدى الحـــج والعــمـرة والـزيـارة 0 25-11-2005 07:50 PM


الساعة الآن 09:04 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع