العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات العــــامــــة

> الـمـنـتـدى العـــــــــــام
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الـمـنـتـدى العـــــــــــام العلوم الإسلامية : عقيدة وتفسير وفقه وحديث ولغة وتاريخ..

كاتب الموضوع مصابيح الهدى مشاركات 1 المشاهدات 2287  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-10-2009, 01:15 AM   #1
مصابيح الهدى
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 175
       
مصابيح الهدى is on a distinguished road
اهداء عشر خطط للمحافظة على المرتب الشهري‏


عشر خطط للمحافظة على المرتب الشهري‏


أكثرنا يعاني من موضوع الفوضى في التحكم في الدخل الشهري و عدم استطاعته التوفير ..

و لهذه المشكلة أسباب واضحة تتعلق بطريقة التعامل مع الدخل الشهري ..

وفي هذا الموضوع عشر خطط لتيسير أموركم المالية و حفظ نقودكم ..


الخطة الأولى : الصدقة
كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم ( ما نقص مال من صدقة )

وذلك بطريقة الاستقطاع الشهري فتستقطع من راتبك لحساب أحد أقاربك المحتاجين فترسل له شهريا 5% من راتبك ،
و إن لم تجد فتستقطع ذلك لأحد الجمعيات الخيرية …


وستجد أثر ذلك بإذن الله ببركة في مالك حيث أن الصدقة تجنبك كثيراً من أقدار الله المؤلمة التي تأكل كثيراً من راتبك
كمرضك ومرض أهلك .

الخطة الثانية : تخلص من الديون

لقد استعاذ الرسول صلى الله عليه وسلم من ( غلبة الدين وقهر الرجال ) فاحرص أن تفر من الدين فرارك من الأسد ..

اجلس مع نفسك و احسب ديونك و اكتبها في سجل خاص ، وكلما توفر عندك مبلغ سدد غريمك ولا تؤخره .

لو كان الدين هيناً لغفره الله للشهيد ، في الحديث ( يغفر للشهيد كل ذنوبه إلا الدين ) .

الخطة الثالثة : اصرف نصف راتبك وادخر النصف الآخر

افتح حساباً آخر في بنكك وحول له كل شهر 50% أو 40% من مرتبك .
فإن لم تستطع فابدأ بالتدرج 10% ثم 15% في
الستة أشهر التالية ثم 20 % وهكذا حتى تصل لهدفك وهو ادخار نصف دخلك الشهري .

ذلك من الأمور الصعبة ولكن نحاول ونبدأ .


الخطة الرابعة : إذا اشتهيت شراء شئ فأجله أسبوعاً أو شهراً

وذلك لأن النفس البشرية كالطفل إن رغب بشئ يريد الحصول عليه آنياً ، ولكن إن أخرت الشراء لشهر ستجد أن الرغبة قد خفت أو زالت .

وقد ورد أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال لجابر لما رأى معه لحماً : ما هذا يا جابر ؟ فقال ج ابر : اشتهيت لحماً فاشتريته .

فقال عمر : أوكلما اشتهيت اشتريت ؟؟!! ..


الخطة الخامسة : اجعل لزوجتك مصروفاً ثابتاً
فإن سحبها على المفتوح يؤدي لتآكل أموالك وأنت لا تدري …

أعطها مبلغاً ثابتاً يكفيها شهرياً وأعلمها أن هذا راتبها تلبس منه و تتزين منه وتهدي وتتصدق منه .

ولا تبذر ولا تقتر عليها بل اعطها ما يكفيها ويكفي بنيها بالمعروف .

علمها الاقتصاد و التوفير بهذه الطريقة ..

إن طلبت منك زيادة في شهر فأخبرها أن لا مانع أن أقدم لك مصروف الشهر القادم أو جزء منه . .

ومع الوقت سترتاح أنت من المطالبات المتكررة ، و ترتاح هي من مطالبتك في كل مناسبة . .

ولا تنس أن تزيد مصروف رمضان ، ولا تنس أيضاً أن تزيد لها مصروفها مع كل زيادة في راتبك بنفس نسبة الزيادة براتبك .

فقد قال
الرسول صلى الله عليه وسلم ( خيركم خيركم لأهله )


الخطة السادسة : أسكن في بيت يناسب دخلك
المنزل الكبير يكلف أكثر فأرضه أغلى وبناءه أكثر تكلفة وحين تسكنه ، يكلف كهرباء أكثر ويحتاج إلى خادمة أو خادمتين لتنظيفه ، وهذا كله يأكل راتبك الشهري ويجعلك أسيراً لهذه المصاريف .

الحل : انتقل لمنزل أصغر يجمعكك أنت وأبناءك فتعيش وإياهم متقاربين،يرى بعضكم بعضاً ويسمع بعضكم صوت بعض بدل المنزل الكبير الذي يعيش كل ولد في غرفة خاصة لها حمّامها لا تراهم إلا لماماً ، فتفقد التواصل مع أهل بيتك وتفقد مدخراتك وتعيش مدة طويلة تسدد قسطاً يلتهم معظم مرتبك الشهري بسبب هذا البيت الكبير ..

وأهمس بأذنك : ( حينما تغلق الأبواب تتساوى الأحياء ) !

فلا فرق بين من يعيش في شمال المدينة أو جنوبها حينما يغلق الجميع أبواب البيت عليهم . .

حينما تقتنع بذلك ستتخلى عن الشراء في الأحياء الفخمة .. فسعر الأرض فيها يعادل سعر منزل صغير في حي متوسط ..


الخطة السابعة : لا تشتري سيارة جديدة

تفقد السيارة ما يقارب 10% من قيمتها يوم خروجها من المعرض .

وتفقد السيارة من 30% إلى 40 % من قيمتها خلال سنتين .

وكل هذا الانخفاض في قيمتها هو ما ستخسره من راتبك لو أنك اشتريتها جديدة ..
إذاً اشترها وقد مضى عليها موديل أو موديلين ستجد أنك وفرت مبلغاً من المال أنت أحوج إليه من وكيل سيارتك !!

همسة : تنخفض قيمة السيارة المستعملة بشكل كبير لما يصدر شكل جديد من الموديل الجديد ،

هنا فرصة جميلة بالنسبة لك لتحظى بسيارة قد فقدت نسبة كبيرة من قيمتها ..


ولا يغرك نظرة الناس فإنهم لن يفيدوك حينما ينفد راتبك في منتصف الشهر و لديك سيارة من الشكل الجديد ..!

الخطة الثامنة : لا تتنزه في السوق ولا تدخل السوبرماركت إلا بقائمة للمشتريات ولا تدخله وأنت جائع !

النزهة لها أماكن كثيرة يمكن أن تستمتع فيها أنت وعائلتك ، لكن السوق ليس أحدها ..

خاصة إذا كنت ممن يتسائل عن سبب نفاد مرتبه في منتصف الشهر ..

واجعل زوجتك تكتب لك قائمة بمشتريات البيت ولا تحد عنها ، وقاوم رغبتك بشراء أي شئ لم تكتبه لك .

تتنافس الشركات في وضع بضاعتها في ستاندات العرض الأمامية و هذا لتصطاد الزبائن القادمين بلا قائمة مشتريات ..

لذا كن فطناً ولا تسمح لهم في مشاركتك في رزق أبناءك .


الخطة التاسعة : لا تشتري شيئاً إلا نقداً

ابتعد عن جحيم التقسيط فلقد أهلك أمماً ونحن على طريقهم … ولا تغرك الدعايات الجذابة المغرية ..
فإن قررت شراء شئ فعود نفسك أن توفر له حتى تكتمل قيمته ..
و لا تكن صيداً سهلاً لشركات التقسيط ..


الخطة العاشرة : أوجد لك دخلاً آخر

ابحث عن عمل مسائي أو عمل حر لتدعم دخلك الشهري ..
ولكن تجنب المغامرات التجارية غير المحسوبة كالمضاربة في سوق الأسهم و الاستثمار في الشركات التي توزع أرباحاً فاحشة فكلها تأكل مدخراتك كما تأكل النار الهشيم ..
أتمنى أن تكون هذه الخطوات المختصرة معينة لكل شخص يريد تنظيم أموره المادية …

وهذه محاولة مني لمساعدتكم

ولكن يمكن لكم أيها الأزواج أن يكون لكم خبرات خبرة يمكن تفيدوننا بها

فلا تبخلوا بها علينا

وشاركونا هنا بها

و لا أفرغ الله لكم جيباً

نقلته لكم للإفادة مع التصرف البسيط
مصابيح الهدى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-10-2009, 08:51 PM   #2
ام المهدي
عضو محترف
 
الصورة الرمزية ام المهدي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 1,393
       
ام المهدي is on a distinguished road
جزاك الله خيرا.
ام المهدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
الضّوابط الشرعية للمحافظة و الالتزام بمنهج السّلف الصّالح :: صالح الفوزان هدى منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 0 20-04-2009 07:43 AM


الساعة الآن 05:18 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع