العودة   منتديات زوار المسجد النبوي الشريف >

المـنـتديـات العــــامــــة

> الـمـنـتـدى العـــــــــــام
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الـمـنـتـدى العـــــــــــام العلوم الإسلامية : عقيدة وتفسير وفقه وحديث ولغة وتاريخ..

كاتب الموضوع خالد إبراهيم مشاركات 0 المشاهدات 1792  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-08-2009, 06:05 PM   #1
خالد إبراهيم
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 6
       
خالد إبراهيم is on a distinguished road
هذا الهداية

و العبد مفتقر إلى الهداية في كل لحظة و نفس ، في جميع ما يأتيه و يذره ؛ فإنه بين أمور لا ينفك عنها :

أحدها : أمور قد أتاها على غير وجه الهداية جهلا ، فهو محتاج إلى أن يطلب الهداية إلى الحق فيها .

أو يكون عارفا بالهداية فيها فأتاها على غير وجهها عمدا ، فهو محتاج إلى التوبة منها .

أو أمور لم يعرف وجه الهداية فيها علما و لا عملا ، ففاتته الهداية إلى علمها و معرفتها و إلى قصدها و إرادتها و عملها .

أو أمور قد هُدي إليها من وجه دون وجه ، فهو محتاج إلى تمام الهداية فيها .

أو أمور قد هُدي إلى أصلها دون تفاصيلها ، فهو محتاج إلى هداية التفصيل .

أو طريق قد هُدي إليها و هو محتاج إلى هداية أخرى فيها ، فالهداية إلى الطريق شيء و الهداية في نفس الطريق شيء آخر . ألا ترى أن الرجل يعرف أن طريق البلد الفلاني هو طريق كذا و كذا و لكن لا يحسن أن يسلكه ؛ فإن سلوكه يحتاج إلى هداية خاصة في نفس السلوك : كالسير في وقت كذا دون وقت كذا و أخذ الماء في مفازة ، كذا مقدار كذا ، و النزول في موضع كذا دون كذا ، فهذه هداية في نفس السير قد يهملها من هو عارف بأن الطريق هي هذه فيهلك و ينقطع عن المقصود .

وكذلك أيضا ثَمَّ أمور هو محتاج إلى أن يحصل له فيها من الهداية في المستقبل مثل ما حصل له في الماضي .

و أمور هو خالٍ عن اعتقاد حق أو باطل فيها ، فهو محتاج إلى هداية الصواب فيها .

و أمور يعتقد أنه فيها على هدى و هو على ضلالة و لا يشعر ، فهو محتاج إلى انتقاله عن ذلك الاعتقاد بهداية من الله .

و أمور قد فعلها على وجه الهداية و هو محتاج إلى أن يهدي غيره إليها و يرشده و ينصحه فإهماله ذلك يفوت عليه من الهداية بحسبه ، كما أن هدايته للغير و تعليمه و نصحه يفتح له باب الهداية ؛ فإن الجزاء من جنس العمل فكلما هدى غيره وعلمه هداه الله و علمه فيصير هاديًا مهديًا .

( رسالة ابن القيم إلى أحد إخوانه 1/8-10 )
خالد إبراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
أتظن الهداية حصلت لك استحقاقا منك لها ؟ !!! خديجة الـمـنـتـدى العـــــــــــام 0 02-01-2009 10:12 PM
سبيل الهداية - 11/7/1425 - القاسم محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد النبوي 0 11-06-2008 08:01 PM
أسباب الهداية والضلال - 27/7/1423 - الحذيفي محب الإسلام تلاوات وخطب المسجد النبوي 0 09-06-2008 07:40 AM
مكتبة موقع طريق الهداية محب الإسلام منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 0 22-11-2005 11:17 AM


الساعة الآن 12:14 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع