عرض مشاركة واحدة
قديم 10-11-2008, 08:32 PM   #3
محب الإسلام
مشرف
 
الصورة الرمزية محب الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 4,538
       
محب الإسلام is on a distinguished road
مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : النساء
السائل: أحسنتم سؤال الأخ يحيى محسن الثاني يقول في بعض البوادي يحضر النساء مجالس الرجال ويسلمن عليهم ويصافحنهم ويقولون هذه عادة نرجو التوجيه وفقكم الله؟ الجواب
الشيخ: هذا المسائل مصافحة النساء وكشف وجوههن وما أشبه ذلك ليس أمر ا عادياً أو تقريبياً وإنما هو منكر شرعي ونحن ننكر على الذين يقولون هذه عاداتنا وتقاليدنا يجعلون الحجاب وبعد المرأة عن الرجل يجعلونها من العادات والتقاليد هذا كذب وليس بصحيح وهو أمر له خطورته لأنه يؤدي إلى أن يغير هذا الحكم الشرعي في يوم من الأيام ويقال إن العادة اختلفت والتقاليد انتفت ونحن نريد أن ندخل منهجا جديدا وعادة جديدا ثم يغيرون حكم الله بسبب ما وصفوا هذا الحكم الشرعي بما ليس وصفا له حيث جعلوه من العادات والتقاليد والواجب على من يتكلم بهذه الأمور الواجب عليهم أن يتكلموا عليه بالمعني الصحيح ويقولون هذا من الدين الذي لا يمكن تغيره ولا يمكن للعادات أن تغيره وعلى هذا ما اعتاده البادية في هذا الأمر من سلام النساء على الرجال الأجانب وكشف وجوههن أمامهم فإنه عمل يجب النهي عنه ويجب أن يبين أن هذا أمر لا يجوز وان المرأة في البادية والمرأة في القرية وفي المدينة على حد سواء حكم الله تعالى في النساء سواء في البادية وفي المدن وفي القري وفي البلاد الأجنبية وفي البلاد الأهلية كله سواء لا يجوز أن يغير حكم الله في هذا الأمر من أجل العادات والتقاليد ونحن ننكر جدا على من يصف هذه الأمور بأنها عادة أو تقليد بل نقول هي دين وشريعة إلاهية من الله عز وجل والله تعالى بين هذا في كتابه غاية البيان كما في سورة النور وسورة الأحزاب وكما في الأحاديث الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا يجوز للمرأة أن تصافح الرجل الأجنبي منها اللهم إلا إذا كان من المعارف الذين يدخل عليها كثيراً ويأتي إليهم كثيراً فإنها تصافحه لكن من وراء حائل من وراء حائل أما مباشرةً فلا ذلك أن المس أشد من النظر فإن تحرك الشهوة وقرب الفتنة بالمس أعظم وأشد أثراً من النظر ولهذا ذكر أهل العلم أن المرأة لا تصافح إلا من كان من محارمها أو زوج لها.

مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : النساء
السؤال: سؤالها الثالث والأخير تقول هل مصافحة الرجال غير محرمها تجوز علماً بأن عندنا رجال يقفون احتراماً للمرأة ويصافحونها؟ الجواب
الشيخ: لا يجوز للمرأة أن تمد يدها إلى رجال ليسوا من محارمها لتصافحهم ولا يجوز للرجل أيضاً أن يمد يده إلى امرأة ليست من محارمه ليصافحها لأن مس الإنسان لبشرة امرأة ليست من محارمه حرام لأنه مثل النظر أو أشد في إثارة الفتنة ولكن إذا كانت المرأة من معارفه وصافحها من وراء حائل فهذا لا بأس به لأن ذلك ليس فيه مماسة ولا مباشرة ولا يثير الشهوة غالباً ولكن إن خافا من ثوران الشهوة أو تحركها فإنه لا يجوز له أن يصافحها ولو من وراء حائل والخلاصة أن مصافحة الرجل لمحارمه لا بأس بها ومصافحة الرجل لغير محارمه ولو من معارفه حرام إلا إذا كانت من وراء حائل وأمنت الفتنة بذلك فلا حرج فيها نعم.



مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : النساء
السؤال: هذا المستمع يقول بأنه شاب من قرية تدعى حلة الشريف من الريف السوداني وانه يعمل بالمملكة ويقول أن من عاداتنا فضيلة الشيخ بان الإنسان يسلم علي جميع الأهل في أيديهم عند عودته من الغربة نساء ورجال وإذا رفض ذلك بأن يصافح النساء من بنات العم والخال وما شابه ذلك يعتبرونه متكبر ومتعجرف ومتغطرس ويقولون فيك الأقاويل وهناك من تصافحك غصبا عنك علما بان الجميع متواجدون في البيت فهل يجوز أن نصافح النساء عند العودة ولو لمرة واحدة ويعلم الله بأن القلوب نظيفة عند مصافحتنا لهن؟ الجواب
الشيخ: لا يحل للإنسان أن يصافح امرأة من غير محارمه سواء كانت بنت عمه أو بنت خاله أو بنت عمته أو بنت خالته ولا يحل له أيضاً أن ينظر إلي وجهها وإذا كان الناس قد اعتادوا أن تصافح المرأة القادم من السفر ولو لم يكن لها محرما فان هذه عادة مخالفة للشر ع وما كان مخالفا للشر ع فان الواجب اجتنابه لان الشر ع حاكم لا محكوم عليه وعلي هذا فيجب أن تمتنع عن مصافحة النساء اللاتي لسن من محارمك وان تبين لهن أن هذا هو مقتضي الشرع وهن إذا عرفن ذلك فسوف يعذرنك ولا يكون في قلوبهن شيء عليك ولكن المشكل إن كثيراً من الناس لا يكون عنده الشجاعة التي تجعله يمتنع عن العادات المخالفة للشر ع بل يجد نفسه مضطرا إلى أن يتابع الناس في عاداتهم وهذا نقص في الإيمان ونقص في الشجاعة لأن الواجب كما قلت آنفا أن يكون الشرع حاكما لا محكوم عليه والعادات لا يمكن ان تكون محكمة إلا فيما ورد الشرع بتحكيمها فيه فان بعض الاشياء وكلها الشرع الي العرف مثل قوله تعالي (وعاشروهن بالمعروف) (ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف) (وعلى المولود له رزقهن وكستوهن بالمعروف) وأشياء كثيرة أحالها الشرع علي العرف فهذه هي التي يعمل فيها بالعرف اما ما قضي الشرع فيها بحكم فانه لا يجوز مخالفة الشرع من اجل موافقة العرف.



من فتاوى الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى
http://www.ibnothaimeen.com/cgi-bin/...xec/search.cgi
__________________
(ربكم أعلم بما في نفوسكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا) [الإسراء - 25]
محب الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس