العودة   منتديات مكتبة المسجد النبوي الشريف >

منتديات الكـتب والأبحاث والخطب والمكـتبات

> منتدى الكـتـاب والكـتـيـبـات
المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى الكـتـاب والكـتـيـبـات ما يخص الكتب الحديثة والقديمة والكتيبات والطبعات المختلفة لها..

كاتب الموضوع المديني مشاركات 0 المشاهدات 4469  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-04-2008, 06:09 PM   #1
المديني
 
الصورة الرمزية المديني
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 1,975
       
المديني is on a distinguished road
كتب عرض كتاب : معجم الأخطاء الشائعة



اسم الكتاب : معجم الأخطاء الشائعة - معجم لغوي يعالج الأخطاء اللغوية الشائعة ويبين صوابها مع الشرح والأمثلة
المؤلف : محمد العدناني - عضر شرف في مجمع اللغة العربية الأردني
الناشر : مكتبة لبنان - بيروت

وقد تضمن الكتاب 1179 مادة
وبلغت عدد صفحاته 364 صفحة

وقد صدّر المؤلف الكتاب بمقدمة توضح منهجه الذي يتبعه في هذا المعجم قال فيها :
" وقد اعتمدت في تصويب الكلمة أو العبارة على وجودها:
(1) في القرآن الكريم
(2) في حديث شريف، ثبت لي أن راويه حرص على النص اللفظي، الذي نطق به الرسول صلى الله عليه وسلم وأن الراوي ليس مسلما أجنبيا، خوفا من أن يكون ممن لا يحسنون النطق بالكلام العربي الصحيح، ويكتفون بالحرص على المعنى دون المبنى.
ثم أعرض الحديث على عقلي، فإذا قبله، استشهدت به، وإن رفضه حدت عنه.
(3) في أمهات المعجمات كلها أو بعضها، أو واحد منها، على أن لا يكون سبب الانفراد خطأ مطبعيا.
(4) في بيت لأحد أمراء الشعر الجاهلي، (على أن لا يكون منحولا)، أو أحد فحول شعراء صدر الإسلام والعصر الأموي، مع إهمال جميع ما شذ عن قواعد الصرف والنحو، والابتعاد عن جُلِّ الضرائر الشعرية، التي يُسمح بها للشاعر دون الناثر. وقد قال محمود شكري الآلوسي في كتابه (الضرائر وما يسوغ للشاعر دون الناثر) ما نصه: وذهب الجمهور إلى أن أغلاط العرب ليست من قبيل الضرورة، وأنها لا تغفر لهم، ولا يعذرون فيها، ولا يتابعون عليها كما يتابعون في الضرائر).
ومع ذلك أدعو مجامعنا العربية في القاهرة ودمشق وبغداد وعمان، والمكتب الدائم لتنسيق التعريب التابع لجامعة الدول العربية في الرباط، إلى إجازة بعض الضرورات الشعرية في النثر، لنذلل قليلا من العقبات اللغوية والنحوية التي تعترض سبيل كتابنا، ونريح عن كواهل عقولهم قليلا من أعباء لغتنا، التي يكاد بعضُ شيوخهم، وجل الشبان منهم ينوءون بها.
(5) في الكلمات التي أقرتها مجامع اللغة العربية في القاهرة ودمشق وبغداد وعمان.
(6) في أمهات كتب النحو، معتمدا على رأي مدرسة البصريين أو الكوفيين، عندما أجد رأي إحداهما أقرب إلى العقل، وبعيدا من التعقيد، مع إجازة رأي المدرسة الأخرى.
وعندما أرى الخلاف شديدا بين أئمة اللغة، أو أئمة النحو والصرف، أرجع إلى المنطق والعقل، فأعمل بوحيهما، على أن أفوز بموافقة واحد من المجامع العربية على الأقل، إن لم أستطع الفوز بموافقتها كلها، لكي لا يدب التشويش والفوضى في لغتنا الخالدة.
وقد رغبت، بمعجمي هذا، في تذليل بعض العقبات الكثيرة، التي حالت، خلال قرون طويلة دون بلوغ اللغة العربية قمة الكمال، مبديا رأيي الشخصي أحيانا، بعد أن أعثر على دعامة منطقية تؤيده، لأعرضه بعد ذلك على مجامعنا اللغوية، استئناسا بآرائها، حتى إذا أقرته،نكون قد حطمنا بعض السهام، التي يصوبها أعداء العروبة إلى قلب الضاد، لتنال من شموخها، وتثلج صدور الخصوم والمستعمرين، الذين يخيل إليهم أنهم نجحوا في مؤامراتهم على اللغة العربية التي ستوحد غدا قلوب العرب كافة، وسواعدهم كلها، كما وحدت ألسنتهم منذ مئات السنين. وهيهات أن يستطيعوا النيل من ضادنا، التي ثبتت في وجه عواصف القرون الوسطى وعصر الانحطاط. فكيف لا تثبت الآن، وقد ولجنا أوسع ميادين العلم والنهضة، في الشطر الثاني من القرن العشرين، بعقول متفتحة، وبصائر واعية.
ولا يزال كثير من أساطين الاستعمار وعلماء النفس عندهم، والشعوبيين، يبذلون الجهد الجبار المتواصل لتنفير الشعب العربي من لغته الحية، وإيهامه بأنها ليست من اللغات العالمية الخالدة، لنصبح لهم لقمة سائغة.
...
ونحن اليوم لا نرضى أن نبقى في المكان اللغوي، الذي وضعنا فيه أئمة اللغة من أجدادنا بالأمس؛ لأن قوانين الطبيعة والاجتماع تفرض علينا أن نكون أمة تسير إلى الأمام، وأن تكون عقولنا أكثر نضجا من عقول أسلافنا، وأكثر استيعابا للمعرفة بفضل أساليب التعلم الحديثة الممتازة، وسرعة الطباعة، وكثرة المراجع اللغوية، ذوات التبويب الحسن والفهارس الدقيقة الشاملة، بحيث يستطيع المرء أن ينجز الآن في ساعة واحدة، ما كان يحتاج أجدادنا إلى يوم كامل لإنجازه.
وهذا يجعل آفاق علماء اليوم، في اللغة وسواها، أوسعَ جدا من آفاق علماء الأمس، ويجعلنا أيضا نفتِّحُ عيوننا جيدا، عندما نسير على دروب من سبقنا من اللغويين، حتى إذا وجدنا عقبة أزلناها، لتصبح طرقنا اللغوية معبدة قدر المستطاع، ليأتي من بعدنا، ويواصلوا السير قدما على الطريق عينها، حتى نصل يوما إلى نهاية الشوط، التي لا بد لنا من الوصول إليها، طال الطريق أو قصر. "

"وأنا – وإن كنت ممن يحيطون العباقرة من أجدادنا بهالة من التقديس – لا أنزههم عن الخطأ؛ لأن العصمة لله وحده. وأرى أن نصحح ما ارتكبوه من أخطاء لغوية أو نحوية أو صرفية أو إملائية، ونذكر الأسباب التي حملتنا على ذلك التصحيح، مشفوعة بالحجج الدامغة التي لا يأتيها الشك من بين يديها ولا من خلفها، لأن معجماتنا – قديمها وحديثها – لم يخل واحد منها من الأخطاء. فالأساس صحح بعض ما وهم فيه الصحاح، وجاء اللسان فصحح أوهام من سبقه جميعا وأخطاءهم، دون أن ينجو تهذيب اللغة للأزهري والمحكم لابن سيده من مآخذه عليهما. وجاء الفيومي في مصباحه المنير، ثم الفيروزابادي في قاموسه المحيط، فحاولا جهدهما تجنب ما وهم فيه من سبقهما، فكان أولهما موجزا جدا، وثانيهما موجزا وفيه كثير من الأخطاء"

"ثم ظهرت معجمات كثيرة، كان من خيرها وأدقها معجم (متن اللغة) للشيخ أحمد رضا، عضو المجمع العلمي العربي بدمشق، في خمسة مجلدات كبيرة، انتهى طبعا عام 1961م، وذكر فيها ما عربه هو، وما عربه مجمع اللغة العربية الملكي بمصر، والمجمع العلمي العربي بدمشق، ومجمع مصر الأول عام 1893م، والمجمع الثاني المصري عام 1910م، وأورد الأوضاع التي نشرها كل من أحمد تيمور والأب أنستاس الكرملي. ومع ذلك، أحصيت على هذا المعجم النفيس، خلال بضعة الأشهر المنصرمة، أكثر من 400 غلطة؛ لأن المؤلف اعتمد على نفسه. ولو شاركه زملاؤه أعضاء المجمع الدمشقي في تأليف معجمه، لاستطاعوا الاقتراب من قمة الكمال"

هذا بعض ما ورد في مقدمة المؤلف ، وعليه تعقيبات ومناقشات

وهذه صفحة الكتاب في موقع مكتبة النيل والفرات لمن يريد الشراء بسعر 7.50$
http://www.neelwafurat.com/itempage....8&search=books

ومن هنا يمكن تحميل نسخة الكترونية مجانية من موقع المكتبة الوقفية
http://www.waqfeya.com/open.php?cat=18&book=48
الحجم 12 ميجا تقريباً




المديني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات المشاركة الاخيرة
معجم الفروق اللغوية كتاب الكتروني رائع Adel Mohamed منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 2 10-08-2010 10:40 AM
معجم مقاييس اللغة كتاب الكتروني رائع Adel Mohamed منتدى المـكـتـبـة الرقــمـيـة 0 02-07-2009 07:06 PM
المنظار في بيان كثير من الأخطاء الشائعة/صالح بن عبد العزيز آل الشيخ سبل السلام ركن العلـوم الشرعية والمسـابقات 0 28-02-2009 08:27 AM
بعض الأخطاء الشائعة في تربية الطفل المسلم مشرفة المنتديات النسائية المنتدي النســـــائي الـعـام 1 02-09-2007 10:18 AM
مقتطفات من كتاب معجم المناهي اللفظية . بنت المدينة منـتـدى الأبـحـاث والمـقـالات 1 15-04-2006 09:46 AM


الساعة الآن 09:28 PM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع