عرض مشاركة واحدة
قديم 06-03-2019, 08:22 AM   #10
محب الإسلام
مشرف
 
الصورة الرمزية محب الإسلام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 4,538
       
محب الإسلام is on a distinguished road
وخلال السنوات القليلة الماضية حققت مكتبة الأزهر نقلة كبيرة بدخولها إلى عالم التكنولوجيا الرقمية ففى 10 أكتوبر من سنة 2006م أعلن الأزهر الشريف عن إطلاق مجموعة من خدماته الهامة على شبكة الانترنت تماشيا مع متطلبات العصر وتسخيرا للتكنولوجيا الرقمية فى خدمة المسلمين والإسلام فى كافة أنحاء العالم وذلك بدعم من مشروع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لحفظ مخطوطات الأزهر.
فبحضور كل من محمد سيد طنطاوى شيخ الأزهر فى ذلك الوقت والدكتور عبد الله مكرم الأمين العام لمجلس دبى للتعليم ومدير مشروع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لحفظ مخطوطات الأزهر الشريف.
تم إطلاق موقع مكتبة الأزهر لتكون البوابة الالكترونية التى تتيح الوصول إلى مجموعة من الخدمات القيمة التى يقدمها الأزهر لجمهور المسلمين و الباحثين وطلاب العلم حول العالم وذلك فى إطار المبادرة التى تم إطلاقها فى عام 2005م بتوجيهات من صاحب السمو نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس الوزراء عقب زيارة سموه للأزهر الشريف وخصص خلالها ميزانية قدرها خمسة ملايين دولار لحفظ مخطوطات الأزهر الكترونيا.
ونجح فريق العمل فى المشروع من انجاز عمليات الحفظ والترميم للمخطوطات ومن ثم مسحها الكترونيا وتحميلها على الموقع حيث وصل عدد تلك المخطوطات إلى ما يزيد عن 28 ألف مخطوطة تتكون من زهاء الثلاثة ملايين ورقة تاريخية من مجمل أربعين ألف مخطوطه تضم قرابة السبعة ملايين صفحة تندرج تحت ثلاثة وستين علم وفن مكتبى تشكل الإرث الثقافى والحضارى لمكتبة الأزهر.
وقد قسم هذا المشروع مخطوطات الأزهر وصنفها حسب فهرس المؤلفين وفهرس الموضوعات ونوادر المخطوطات بينما يوجد فى قسم هيئات الأزهر شرح مفصل لهيئات الأزهر المختلفة ومنها مشيخة الأزهر ومكتبة الأزهر ومجمع البحوث الإسلامية وقطاع المعاهد ومعرض الأزهر.
وسيتيح هذا الموقع الجديد للباحثين إمكانية التقدم بعضوية للاشتراك بالموقع ليتمكن من تحميل المخطوطات أو حتى طلب نسخة محفوظة على قرص مدمج يتم إرسالها للمشترك مقابل رسوم رمزيه تغطى نفقات استمرارية الموقع وخدماته التى يقدمها.
ومن الخدمات التى أضيفت إلى هذا الموقع خدمة الفتاوى عبر موقع الأزهر الشريف على شبكة الانترنت بهدف تلقى الاستفسارات الدينية من المسلمين من جميع إنحاء العالم والرد عليها من قبل أعضاء مجمع البحوث الإسلامية فى جامعة الأزهر الشريف بالقاهرة(21).
__________________
(ربكم أعلم بما في نفوسكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للأوابين غفورا) [الإسراء - 25]
محب الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس