المكتبة الرقمية البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

» تسجيل الدخول
اسم المستخدم :

كلمة المرور:

Not a member yet?
Register Now!
» آخر مواضيع المنتدى.
كيف تاب من الإباحيات ؟
اليوم 11:17 AM
أخر مشاركة بواسطة بنان
اليوم 11:17 AM
0 مشاركات, 12 المشاهدات
لن يغفر الله ذنوبي !!!!!
اليوم 11:15 AM
أخر مشاركة بواسطة بنان
اليوم 11:15 AM
0 مشاركات, 3 المشاهدات
ليس هذا هو المهم
اليوم 11:13 AM
أخر مشاركة بواسطة بنان
اليوم 11:13 AM
0 مشاركات, 4 المشاهدات
وسائل التواصل والحب المزعوم
اليوم 11:09 AM
أخر مشاركة بواسطة بنان
اليوم 11:09 AM
0 مشاركات, 3 المشاهدات
كتاب الرؤيا
02-08-2016 06:01 PM
أخر مشاركة بواسطة ماجد أحمد ماطر
08-12-2016 05:03 PM
14 مشاركات, 1,408 المشاهدات
سأهمس لك بأمر !
05-12-2016 08:45 AM
أخر مشاركة بواسطة بنان
05-12-2016 09:54 AM
2 مشاركات, 471 المشاهدات
البرنامج العلمي الدائم بالمسجد الحرام لعام ١٤٣٨هـ
05-12-2016 08:23 AM
أخر مشاركة بواسطة تقوى
05-12-2016 08:23 AM
0 مشاركات, 411 المشاهدات
عبد القادر العساس:عاش بالله وفي سبيل الله.
05-12-2016 12:07 AM
أخر مشاركة بواسطة الحسن العبد
05-12-2016 12:07 AM
0 مشاركات, 450 المشاهدات
مَن قالها في مَرَضِهِ ثم مات ؛ لم تَطْعَمْهُ النارُ
01-12-2016 03:19 PM
أخر مشاركة بواسطة تقوى
01-12-2016 03:19 PM
0 مشاركات, 486 المشاهدات
مَن قالها في مَرَضِهِ ثم مات ؛ لم تَطْعَمْهُ النارُ
01-12-2016 03:17 PM
أخر مشاركة بواسطة تقوى
01-12-2016 03:17 PM
0 مشاركات, 492 المشاهدات
مَن قالها في مَرَضِهِ ثم مات ؛ لم تَطْعَمْهُ النارُ
01-12-2016 03:12 PM
أخر مشاركة بواسطة تقوى
01-12-2016 03:12 PM
0 مشاركات, 336 المشاهدات
اثبت واترك الزرع ينبت.
29-11-2016 12:42 PM
أخر مشاركة بواسطة الحسن العبد
29-11-2016 12:42 PM
0 مشاركات, 374 المشاهدات
المخطوطات في المكتبات التركية
29-11-2015 10:55 AM
أخر مشاركة بواسطة محب الإسلام
28-11-2016 09:42 PM
8 مشاركات, 2,234 المشاهدات
من صفات أهل السنَّة و الجماعة
25-11-2016 11:26 AM
أخر مشاركة بواسطة بنان
25-11-2016 11:34 AM
3 مشاركات, 447 المشاهدات
صفة القلب الذي يقبل العلم ويزكو فيه
25-11-2016 11:03 AM
أخر مشاركة بواسطة بنان
25-11-2016 11:03 AM
0 مشاركات, 424 المشاهدات
...كلام لايفقهه إلا ذو فهم سليم...
25-11-2016 10:48 AM
أخر مشاركة بواسطة بنان
25-11-2016 10:48 AM
0 مشاركات, 418 المشاهدات
قال الله تعالى: ﴿ وجزَاهُم بما صبَرُوا جَنَّةً وحرِيرًا﴾
24-11-2016 08:35 PM
أخر مشاركة بواسطة تقوى
24-11-2016 08:35 PM
0 مشاركات, 595 المشاهدات
من هو عثمان طه ؟!!
24-11-2016 08:32 PM
أخر مشاركة بواسطة تقوى
24-11-2016 08:32 PM
0 مشاركات, 346 المشاهدات
🌟🌟ماهي
24-11-2016 07:04 PM
أخر مشاركة بواسطة تقوى
24-11-2016 07:04 PM
0 مشاركات, 320 المشاهدات
مؤتمرالسيرة النبوية:الوحي الخالص.
24-11-2016 04:36 PM
أخر مشاركة بواسطة الحسن العبد
24-11-2016 04:36 PM
0 مشاركات, 350 المشاهدات
جواهر الشيخ الشنقيطي
02-11-2015 09:29 PM
أخر مشاركة بواسطة بنان
24-11-2016 12:05 PM
1 مشاركات, 1,751 المشاهدات
طرق ابداعية لحفظ جدول الضرب
24-11-2016 10:51 AM
أخر مشاركة بواسطة بنان
24-11-2016 10:51 AM
0 مشاركات, 305 المشاهدات
درة نفيسة جدا من مختار الصحاح للرازي (بخط مؤلفها)
24-11-2016 10:48 AM
أخر مشاركة بواسطة بنان
24-11-2016 10:48 AM
0 مشاركات, 310 المشاهدات
تعليم اللغة العربية الفصحى بالفطرة والممارسة
24-11-2016 10:45 AM
أخر مشاركة بواسطة بنان
24-11-2016 10:45 AM
0 مشاركات, 500 المشاهدات
كتاب رائع بمعنى الكلمة " لإنك الله -رحلة في السماء السابعة"
24-11-2016 10:04 AM
أخر مشاركة بواسطة بنان
24-11-2016 10:04 AM
0 مشاركات, 471 المشاهدات
الرمز البريدي لجميع مدن المملكة العربية السعودية zip code
23-11-2016 09:15 PM
أخر مشاركة بواسطة محب الإسلام
23-11-2016 09:17 PM
2 مشاركات, 283 المشاهدات
الكشاف الفقهي لفتاوى اللجنة الدائمة - هام لكل أسرة
23-11-2016 11:59 AM
أخر مشاركة بواسطة هدى
23-11-2016 11:59 AM
0 مشاركات, 212 المشاهدات
محرك بحث مفيد جدا .
23-11-2016 11:23 AM
أخر مشاركة بواسطة هدى
23-11-2016 11:23 AM
0 مشاركات, 224 المشاهدات
السراج في غريب القرآن
23-11-2016 10:27 AM
أخر مشاركة بواسطة هدى
23-11-2016 10:27 AM
0 مشاركات, 240 المشاهدات
أعمال الراحل محمد مساعد:رشديات.
22-11-2016 11:08 PM
أخر مشاركة بواسطة الحسن العبد
22-11-2016 11:08 PM
0 مشاركات, 257 المشاهدات
محمد مساعد في ذمة الله.
21-11-2016 03:46 PM
أخر مشاركة بواسطة الحسن العبد
21-11-2016 03:46 PM
0 مشاركات, 334 المشاهدات
القرآن الكريم بصيغة (بدف) - ضعه على سطح المكتب
03-01-2015 12:15 AM
أخر مشاركة بواسطة رضا الحملاوي
20-11-2016 06:00 PM
7 مشاركات, 2,773 المشاهدات
» المتواجدون الآن: 1,231
الأعضاء 1 والزوار 1,230
No الأعضاء online
أكبر تواجد بالمنتدى كان: 2,484 بتاريخ 06-12-2016 الساعة 10:09 PM
أقسام المنتديات
السيرة النبوية والشمائل المحمدية
خطب الحرمين
المخطوطات والنادرة
موسوعة المسجد النبوي
الكتاب والكتيبات
الأبحاث والمقالات
المكتبة الرقمية
أخبار مكتبة المسجد النبوي
المنتديات النسائية
الحج والعمرة والزيارة
شهر رمضان
الصوتيات والمرئيات
العام
التقنية والحاسبات
Forum For Foreign Language
الإقتراحات والملاحظات

فتح / إغلاق مواقع إسلامية


» تقويم هجري - ميلادي
» الاحصائيات
الأعضاء: 29,838
المواضيع: 23,211
المشاركات: 56,468
نرحب بالعضو الجديد, بدر العوفي
إصدار جديد (المكتبة الشاملة الوقفية) لعام 1437 هـ
11 11, 2015 - 6:28 PM - بواسطة محب الإسلام
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد..
تم بحمد الله الإصدار السنوي لبرنامج المكتبة الشاملة الوقفية المرتبطة بـ PDF لعام 1437 هـ، وهو الإصدار الثالث على التوالي لهذا البرنامج الإسلامي المجاني.

وامتدادا للموضوع السابق ، فيمكن تلخيص الجديد في هذا الإصدار فيما يلي:
  1. تحديث كافة الكتب الجديدة أو المعدلة من موقع الشاملة الرسمي، بحيث يحتوي هذا الإصدار على كافة الكتب الرسمية من الموقع
  2. التحديث إلى آخر إصدار برمجي من موقع الشاملة وهو الإصدار 3.64 والذي يحتوي على مزايا جديدة في إمكانيات البحث.
  3. ربط الكتب الجديدة بما يوافقها من طبعات PDF
  4. ربط مزيد من الكتب القديمة التي كانت ضمن الإصدار السابق بما يوافقها من طبعات PDF
  5. تصحيح بعض أخطاء الربط في الإصدار السابق
  6. فهرسة مزيد من كتب PDF
  7. وضع روابط انترنت لبعض الكتب المصورة بما يزيد عن 1000 عنوان.
ويمكن الحصول على النسخة مجانا من المكتبة الصوتية (باب 17) مع إحضار قرص صلب فارغ خارجي للحصول على النسخة المرتبطة PDF، أو الحصول على نسخة مجانية بدون PDF على قرص DVD.
كما يمكن تحميل الملفات (مرتبطة برمجيا بالكتب فعلا ولكن بدون ملفات PDF والتي يمكنك تحميلها بحسب رغبتك لاحقا) من هنا:
http://www.mktaba.org/vb/showthread.php?t=29271
ونسأل الله تعالى التوفيق والقبول،،
جمادى الأولى 1437 هـ، فبراير 2016 م
0 مشاركات | 4,975 المشاهدات
بث مباشر من المسجد الحرام بمكة المكرمة
11 07, 2013 - 10:40 AM - بواسطة محب الإسلام
0 مشاركات | 6,167 المشاهدات
بث مباشر من المسجد النبوي الشريف
10 07, 2013 - 10:36 PM - بواسطة محب الإسلام
0 مشاركات | 7,002 المشاهدات
التاريخ الهجري
13 04, 2012 - 2:37 PM - بواسطة محب الإسلام
التاريخ الهجري
1 إضافة رد | 9,492 المشاهدات
القرآن الكريم
25 03, 2012 - 8:45 AM - بواسطة محب الإسلام
0 مشاركات | 9,304 المشاهدات
صفحتنا على التويتر twitter
22 05, 2011 - 12:47 AM - بواسطة محب الإسلام
حسابنا على التويتر twitter
مكتبة المسجد النبوي

@mktaba_org المدينة المنورة
0 مشاركات | 7,857 المشاهدات
صفحتنا على الفيس بوك facebook
19 05, 2011 - 11:02 AM - بواسطة محب الإسلام
مكتبة المسجد النبوي إضافة كصديق أعجبني
www.mktaba.org@gmail.com

0 مشاركات | 9,475 المشاهدات
خطبة المسجد الحرام
18 12, 2009 - 6:31 PM - بواسطة محب الإسلام
خطبة المسجد الحرام - 6 جمادى الأولى 1435 - خطورة الأثرة على الأمة - الشيخ سعود الشريم
خطورة الأثرة على الأمة
ألقى فضيلة الشيخ سعود الشريم - حفظه الله - خطبة الجمعة بعنوان: "خطورة الأثرة على الأمة"، والتي تحدَّث فيها عن الأثرة أو ما يُسمَّى بـ "الأنا" و"الأنانية"، مُحذِّرًا من التخلِّق بها، مُظهِرًا خطورتَها على الأمة، وبيَّن أن هناك من يُمدح بقول: "أنا"، مُدلِّلاً على ما ذكرَ من كتاب الله وسُنَّة رسولِه - صلى الله عليه وسلم -.

الخطبة الأولى
الحمد لله الأول والآخر، والظاهر والباطن، خلق كل شيءٍ بعلمه فقدَّره تقديرًا، له الحمدُ في الأولى والآخرة، لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ [الأنعام: 103]، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبدُ الله ورسوله، سيدُ الأولين والآخرين، وقائدُ الغُرِّ المُحجَّلين، صلى الله وسلَّم وبارَك عليه، وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين، وعلى أزواجه أمهات المؤمنين، وعلى أصحابه والتابعين، ومن تبِعَهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، وسلَّم تسليمًا كثيرًا.
أما بعد:
فأُوصِيكم - أيها الناس - ونفسي بما وصَّى الله به الأولين والآخرين؛ حيث قال - جل وعلا -: وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ [النساء: 131].
ألا فاتقوا الله - عباد الله -، وراقِبوه في الخَلوة والجَلوة، والغضب والرِّضا، واعبُدوه واشكرُوا له، إليه تُرجَعون.
عباد الله:
أربعةُ أحرفٍ لا خامِسَ لها، متى وقع فأسُها لفظًا ومعنًى على أي فردٍ ممن هو لبِنَةٌ من لبِنَات المُجتمع المُتماسِك؛ فإنه الاهتزازُ ما منه بُدٌّ، ومن ثَمَّ حدوثُ الشَّرخ المُفضِي إلى تقوِيضِ ما حولَه من اللَّبِنَات، ليتتابَعَ شرخُ البِناءِ برُمَّتِه، إن لم يتساقَط بعضُه أو جُلُّه. وليس مُستحيلاً - والحالُ هذه - أن يسقُط كلُّه.
نعم - عباد الله -، إنها أربعةُ أحرُفٍ في مبناها، لكنها دواوين وأسفارٌ في معناها.. إنها أربعةُ أحرُفٍ تُكوِّنُ كلمةً غصَّت بها حُلوقُ المُجتمعات، وبُحَّت لأجلها أصواتُ الناصِحين والمُرشِدين، وأجلَبَت بخيلِها ورجِلِها غُدُوًّا ورواحًا وسط أخلاقيات مُجتمعاتهم.
إنها الأحرُفُ الأربعةُ التي ينطِقُها كلُّنا - أو جُلُّنا - باللفظ المعروف، وهي: "الأثَرَة". نعم؛ إنها الأثَرَة، وإن شئتُم فقولوا: "الأنانية" كما تُسمَّى باللفظ الدارِج في أوساطِنا، أو كما يُسمِّيها بعضُ المُثقَّفين بـ "الأنا"، أو "حب الذَّات". وأيًّا كانت هذه الأسماء، فإن المُسمَّى واحدٌ، ومهما تعدَّدت تفسيراتُها وتصوُّراتُها بين الناس، فإن الذمَّ أيضًا واحدٌ.
أجل - عباد الله -، إنها الأثَرَة التي هي: حبُّ النفس المُفضِي إلى تقديم رغَبَاتها وشهواتها دون اعتِدادِ حقوق الآخرين العامَّة والخاصَّة.
إنه حبُّ الذَّات الذي يُعمِي ويُصِمُّ ليجعلَ المُصابَ به لا ينظرُ إلا من زاويةٍ واحدةٍ ضيِّقةٍ داكِنة، لا يرى فيها إلا نفسَه ومصلحتَه، ضارِبًا بهما ما للمسلمين من مصالِح عُرضَ الحائِط.
فليس لمصلحة الأُسرة أو المُجتمع مقامٌ في قاموسِ أخلاقِه، يرى في الحياة كلِّها معنى نفسِه لا معنى الناس، قد حرَّمه الله حلاوةَ الإيمان التي لا تتحقَّق بمثلِ هذه الصفةِ المَقيتة.
كيف لا، وقد قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: «لا يُؤمنُ أحدُكم حتى يُحبَّ لأخيه ما يُحبُّ لنفسِه»؛ رواه البخاري ومسلم.
إن كلِمة "أنا" تبدأُ بزَهوِ النفس ينتفِخُ شيئًا فشيئًا، حتى يُصبِحَ ورَمًا عقليًّا وخُلُقيًّا، لا يُحسِنُ صاحبُه بسببه نُطقًا إلا بكلِمة "أنا". ولا يُباشِرُ بسببه تعامُلاً إلا بعد أن يقول: "وماذا لي أنا؟"، ليتشبَّه برَكبِ أصحاب "الأنا" من أمثال فِرعون الذي قال عن نفسِه: أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى [النازعات: 24]، والنمرود الذي قال: أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ [البقرة: 258].
بعد أن سبقَ أصحاب "الأنا" إمامُهم الذي أجلَبَ على أخلاقِهم بخيلِه ورجِلِه إبليسُ - عليه لعائنُ الله -؛ حيث قال لخالِقِه ومولاه: أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ [الأعراف: 12].
عباد الله:
إن قيمةَ المُجتمع في أخلاقِه، فإن لم يحتسِب كلُّ فردٍ منه أنه جُزءٌ من هذا المُجتمع فإنه سيرَى أنه هو المُجتمعُ وحدَه، وهذه هي الأَثَرَةُ المُوجِعة.
إنه لن ينجحَ مُجتمعٌ كلُّ واحدٍ فيه لا يعرِفُ إلا كلمة "أنا". فالمُجتمعُ أُسرةٌ يشتركُ جميعُ أفرادها في رِعايةِ كلِّ ما يُصلِحُها، واتِّقاء كلِّ ما يُفسِدُها، بالنظر إلى الصالِح العام فيُجلَب، وإلى الفساد العام فيُتَّقى،...[تتمة الموضوع]
0 مشاركات | 19,386 المشاهدات
خطبة المسجد النبوي
18 12, 2009 - 6:27 PM - بواسطة محب الإسلام
خطبة المسجد النبوي - 6 جمادى الأولى 1435 - الحياة والموت في الكتاب والسنة - الشيخ عبد الباري الثبيتي
الحياة والموت في الكتاب والسنة
ألقى فضيلة الشيخ عبد البارئ بن عواض الثبيتي - حفظه الله - خطبة الجمعة بعنوان: "الحياة والموت في الكتاب والسنة"، والتي تحدَّث فيها عن الحياة والموت حقيقةً ومجازًا في كتاب الله وسُنَّة رسولِه - صلى الله عليه وسلم -، ذاكِرًا العديد من الآيات والأحاديث التي فيه بيان معنى الحياة ومعنى الموت على الحقيقة في الدنيا والآخرة.

الخطبة الأولى
الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم، مالك يوم الدين، أحمدُه - سبحانه - وأشكرُه على فضلِه العظيم، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وهو الوليُّ الحميد، وأشهد أن سيِّدَنا ونبيَّنا محمدًا عبدُه ورسولُه دعا إلى صراط الله المُستقيم، صلَّى الله عليه وعلى آلِه وصحبِه أجمعين.
أما بعد:
فأُوصِيكم ونفسي بتقوى الله، قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ [آل عمران: 102].
الحياةُ وضِدُّها الموت في المعاني الحقيقية والمجازية؛ فحياةُ الأرض بالإنبات، وحياةُ العقل بالعلم وسَداد الرأي، قال الله تعالى: أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ [النحل: 21].
الإسلامُ أحيَا موتَ البشرية وبعثَ فيها الرُّوحَ من جديد، أنقَذَنا الله بالإسلام من موتِ الرُّوح الذي هو أشدُّ من موتِ الجسَد، والعبدُ ما لم تُشرِق في قلبِه شمسُ الرِّسالة وينالُ من حياتها ورُوحِها، فهو في ظُلمةٍ، وهو من الأموات، قال الله تعالى: أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا [الأنعام: 122].
فهذا وصفُ المؤمن كان ميِّتًا في ظُلمة الجهَالَة، فأحيَاه الله برُوح الرسالة، ونور الإيمان، وجعلَ له نورًا يمشِي به في الناس. وأما الكافِرُ فميِّتُ القلبِ في الظُّلُمات.
ومن صُور الموت: موتُ القلوبِ بضعفِ الإيمان؛ فالقلبُ الميِّتُ لا يعرِفُ ربَّه ولا يهتدِي بنُورِه، والحياةُ الحقيقيةُ هي حياةُ القلب، وعُمر الإنسان مُدَّة حياته هي حياتُه بالله، هي ساعات عُمره في البرِّ والتقوى والطاعة، ولا عُمر له سِواها.
وإذا أعرضَ العبدُ عن الله، واشتغلَ بالمعاصِي ضاعَت عليه أيامُ حياتِه الحقيقية، وبعد إضاعتِها يقولُ: يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي [الفجر: 24].
قال الله تعالى: فَإِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ [الروم: 52]، شبَّهَهم في موتِ قلوبِهم بأهل القُبُور؛ فإنهم قد ماتت أرواحُهم، وصارَت أجسامُهم قبورًا لها، فكما أنه لا يسمعُ أصحابُ القبور، كذلك لا يسمعُ هؤلاء.
وإذا كانت الحياةُ هي الحِسُّ والحركة، فهذه القلوبُ لما لم تُحِسَّ بالعلم والإيمان، ولم تتحرَّك له كانت ميِّتةً حقيقةً، وليس هذا تشبيهًا لموتِها بموتِ البدَن؛ بل ذلك موتُ القلبِ والرُّوح، والجهلُ موتٌ وضياعٌ للحياة، والعلمُ ضياءٌ لها، ونورٌ للبصيرة، وبه سعادةُ الدنيا.
ومن جهِل نقصَت حياتُه، وفقدَ جُزءًا من زهرتها، قال الله تعالى: أَفَمَنْ يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى [الرعد: 19].
فالجاهلُ مُجرَّد جسدٍ يمشِي على الأرض وإن كان حيَّ البدَن، قال الله تعالى: إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُبِينٌ (69) لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ [يس: 69، 70].
وقد يموتُ المرءُ بركُودِ همَّته وعزيمتِه، فتذبُل حيويَّتُه، ويغدُو أسيرَ الشهوات والملذَّات، يتحرَّكُ معها وينشطُ لها. والمُسلمُ حياتُه وقَّادةٌ مع ذِكر الله والجنة والنار، وعزيمتُه ماضيةٌ في الطاعة والعبادة.
علامة الحياة هذه الهمَّة التي تجعلُ للمُسلم قيمة، ولحياته معنًى، ولعُمره أثرًا، وقد يموتُ المرءُ معنويًّا بموت مشاعِره، وتجمُّد عاطفتِه، وحركةُ المشاعِر وتجاوبُها مع الأحداث دليلُ الحياة وعلامةُ الإيمان. وكيف لا تتحرَّك مشاعِرُ المُسلم مع ما يمُوجُ في شرق الأرض وغربِها من فتنٍ مُترادِفة، ومِحَنٍ مُتتالِية، تعصِفُ بالأمة الإسلامية: حربُ إبادةٍ .. وانتِهاكٌ للمُقدَّسات .. وقتلٌ وتهجيرٌ .. وسُخريةٌ واستِهزاءٌ .. وفُرقةٌ وشَتاتٌ .. وتخلُّفٌ وفقرٌ.
عن حُذيفة بن اليَمان - رضي الله عنه - قال: سمعتُ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: «تُعرَضُ الفتنُ على القلوبِ كالحَصِيرِ عُودًا عُودًا، فأيُّ قلبٍ أُشرِبَها نُكِتَ فيه نُكتةٌ سوداء، وأيُّ قلبٍ أنكرَها نُكِتَ فيه نُكتةٌ بيضاء،...[تتمة الموضوع]
0 مشاركات | 21,854 المشاهدات
التعريف بمكتبة المسجد النبوي
28 08, 2008 - 12:15 PM - بواسطة محب الإسلام
بسم الله الرحمن الرحيم
التعريف بمكتبة المسجد النبوي
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ... أما بعد
فإن طلب العلم من أفضل الأعمال ، لاسيما إذا كان في المسجد النبوي ، لقوله صلى الله عليه وسلم { من جاء مسجدي هذا لم يأت إلا لخير يتعلمه أو يعلمه فهو بمنزلة المجاهد في سبيل الله ومن جاء لغير ذلك فهو بمنزلة الرجل ينظر إلى متاع غيره } رواه الامام ابن ماجة والامام احمد . وتعتبر مكتبة المسجد النبوي الشريف مركزا من مراكز العلم بالمدينة المنورة .
أولاً : التأسيس والموقع
ذكر صاحب كتاب " خزائن الكتب العربية " أن مكتبة المسجد النبوي الشريف تكونت قبل حريق المسجد النبوي في 13 رمضان عام 886 هـ ، حيث احترقت خزائن المصاحف والكتب في ذلك الحريق ، وكانت تضم الخزائن كتباً نفيسة ومصاحف عظيمة . أما في العهد السعودي فقد تأسست المكتبة عام 1352 هـ باقتراح من السيد عبيد مدني حينما كان مديراً للأوقاف في المدينة المنورة ، وكان أول مدير لها هو السيد أحمد ياسين الخياري . وبالمكتبة بعض الكتب التي يعود تاريخ وقفها على المسجد النبوي قبل تاريخ إنشاء المكتبة ، مثل مكتبة الشيخ محمد العزيز الوزير التي أوقفت عام 1320هـ ، وهي من الكتب التي أدخلت في المكتبة بعد تأسيسها ، وكانت هناك كتب في الروضة الشريفة على بعضها تاريخ متقدم عن تاريخ تأسيس المكتبة . وموقع المكتبة حالياً داخل المسجد النبوي الشريف ، حيث يسمح لجميع زوار المسجد النبوي الشريف بالاستفادة من المكتبة والخدمات المقدمة فيها .

ثانياً : أقسام المكتبة

1ـ قاعات المطالعة :
أ - قاعة المطالعة الخاصة بالرجال تقع في الركن الشمالي الغربي من سطح المسجد النبوي المدخل السلم الكهربائي رقم (10) وتحتوي على 300كرسي للرواد .
ب - المكتبة الرقمية وتحتوي على أجهزة حاسب آلي مرتبطة بشبكة خاصة محمل عليها البرامج العلمية الحاسوبية و تشمل الكتب والمخطوطات والصوتيات الرقمية تستعمل من قبل الباحثين
2. قسم المجموعات الخاصة :
ويقع في الدور الأول و الثاني من باب عثمان بن عفان رضي الله عنه نهاية التوسعة السعودية الأولى ، وهو يضم خزانة المخطوطات الأصلية ( كتب ومصاحف ) ومصورات ورقية وميكروفيلمية ورقمية وأجهزة تصوير من ميكروفيلم إلى ورقي وأجهزة حاسب آلي وأجهزة تعقيم وصيانة المخطوطات وطاولات عرض لعرض نماذج من المخطوطات للزائرين وصور ملتقطة مكبرة لنماذج بديعة من المخطوطات والمصاحف .
وقسم محدود الاطلاع : ويقوم بحفظ الكتب المحدودة الاطلاع . وقسم الكتب النادرة :
ويقوم بحفظ الكتب النادرة من حيث قدم تاريخ الطبع ، أو الزخرفة أو الإشكال والصور …..الخ ، وهناك ضوابط وضعت للكتاب حتى يحكم بأنه نادر وقسم الدوريات ويضم ثلاثة ألاف دورية .


3ـ قسم المكتبة الصوتية :
ويقع بباب رقم (17) : ويقوم بحفظ ما يلقى في المسجد النبوي الشريف من التلاوات و الدروس والخطب والصلوات من الحرمين الشريفين ، ويبلغ محتوياته أكثر من مائة ألف ساعة صوتية مسجلة على أشرطة كاسيت وأقراص مدمجة ووسائط متعددة .
4ـ القسم الفني :
ويقع بباب رقم (9) باب الملك سعود بن عبد العزيز رحمه الله: ويقوم بتجليد وترميم وتعقيم المخطوطات والكتب وتصوير بعض طلبات التصوير من كتب ومخطوطات والكتابة على الكتب المجلدة ...الخ .
ويضم أقساماً هي :أـ التجليد بأنواعه ، ب ـ الترميم ـ ترميم المخطوطات والكتب ـ ج ـ الطباعة الحرارية على الكتب آليا ويدويا د ـ التصوير .
5ـ قسم الفهرسة والتصنيف ، والتزويد ، وتقع في باب رقم (9) ولكل من الأقسام مهام :
...[تتمة الموضوع]
0 مشاركات | 16,952 المشاهدات
التجول داخل المسجد النبوي - ثلاثي الأبعاد
22 10, 2005 - 4:43 PM - بواسطة محب الإسلام


باب السلام



سطح المسجد النبوي


باب جبريل


الساحة الجنوبية


السطح من أعلى بوابة الملك فهد


من أعلى منارة رقم 1
الأكواد منقولة - بتصرف يسير- من موقع مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف
0 مشاركات | 14,439 المشاهدات
محتويات مكتبة المسجد النبوي
22 10, 2005 - 4:43 PM - بواسطة محب الإسلام
محتويات مكتبة المسجد النبوي

تحتوي مكتبة المسجد النبوي على آلاف الكتب المطبوعة في مختلف الفنون

لتحميل فهرس المحتويات :

فضلاً ..اضغط هنا
آخر تحديث 29 صفر 1435 هـ - 2 يناير 2014 م
0 مشاركات | 16,029 المشاهدات

الساعة الآن 11:46 AM.


جميع الحقوق محفوظة لمكتبة المسجد النبوي الشريف
جميع المقالات والأبحاث تعبر عن رأي أصحابها ، وليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر الموقع